رمز الخبر: ۱۳۲۷۳
تأريخ النشر: 09:20 - 30 May 2009

عصرایران - (رويترز) - قال محققون في مجال حقوق الانسان تابعون للامم المتحدة انهم سيسافرون الى الشرق الاوسط في مطلع الاسبوع للتقصي بشأن الهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة على مدى ثلاثة اسابيع وانتهى في منتصف يناير كانون الثاني.

واضاف الفريق المؤلف من اربعة اعضاء برئاسة القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون في بيان انه سيصل الى غزة يوم اول يونيو حزيران وسيمضي نحو اسبوع هناك.

وقال ان الفريق سيدخل الى غزة مرورا بمعبر رفح من مصر. ويعني ذلك ان اسرائيل لم تمنح الفريق تصريحا للدخول.

وقال جولدستون في وقت سابق هذا الشهر انه يأمل في زيارة غزة وجنوب اسرائيل وعقد جلسات استماع عامة بشأن ما اذا كانت جرائم حرب ارتكبت اثناء الصراع الذي امتد من ديسمبر كانون الاول الى يناير.

وافادت مصادر بمجلس حقوق الانسان ان الجلسات العامة قد تعقد اثناء زيارة اخرى من المقرر القيام بها في وقت لاحق من يونيو حزيران.

واثناء زيارة الاسبوع القادم التي من المرجح ان تستمر حتى السبت يعتزم الفريق مقابلة ضحايا وشهود عيان للانتهاكات المزعومة ومنظمات غير حكومية ووكالات للامم المتحدة.

وطالبت جماعات دولية لحقوق الانسان باجراء تحقيق ذي مصداقية في سلوك القوات الاسرائيلية في غزة والتحري عن تدمير العديد من المناطق السكنية في القطاع واطلاق قذائف مدفعية تحتوي على فوسفور ابيض يمكن ان يتسبب في حروق شديدة.

وتقول اسرائيل ان تحقيقا داخليا اجراه جيشها الشهر الماضي لم يجد دليلا على سوء سلوك خطير من جانب قواتها.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: