رمز الخبر: ۱۳۲۷۶
تأريخ النشر: 09:39 - 30 May 2009
دان البيت الابيض "بشدة" الجمعة الاعتداءات "الارهابية" التي وقعت اخيرا في ايران، وذلك في بيان استثنائي من جانبه حول احداث مماثلة في الجمهورية الاسلامية. وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس في بيان ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الاعتداءات الارهابية الاخيرة في ايران".
عصر ايران - دان البيت الابيض "بشدة" الجمعة الاعتداءات "الارهابية" التي وقعت اخيرا في ايران، وذلك في بيان استثنائي من جانبه حول احداث مماثلة في الجمهورية الاسلامية. وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس في بيان ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الاعتداءات الارهابية الاخيرة في ايران".

واضاف ان "الشعب الاميركي يوجه تعازيه الحارة الى الضحايا والى عائلاتهم". واضاف "لا شيء يبرر الارهاب الذي تدين الولايات المتحدة كل اشكاله في كل البلدان وضد اي كان".

وتدين الولايات باستمرار استخدام الارهاب، لكن من النادر ان يصدر البيت الابيض بيانا يصف فيه اعتداء مماثلا في ايران بأنه "ارهابي" ويندد به.

واسفر اعتداء الخميس عن 25 قتيلا و125 جريحا في مسجد شيعي في زاهدان (جنوب شرق) كبرى مدن محافظة سيستان بلوشستان. ونفت وزارة الخارجية الاميركية اي تورط في الاعتداء، ردا على اتهامات استهدفت الولايات المتحدة وجهها مسؤولون محليون ايرانيون.

كذلك، اطلق مجهولون الجمعة النار على مركز انتخابي للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مدينة زاهدان ما اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص بينهم طفل. وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان المسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية.

وقال محمد رضا زاهد شيخي المسؤول عن المركز الانتخابي للرئيس الايراني في زاهدان للوكالة الايرانية "وصل ثلاثة اشخاص يحملون سكاكين على دراجات نارية الى قبالة مركز الحملة ثم وجهوا شتائم وتهديدات ومزقوا ملصقات".

واضاف ان ناشطين توجهوا اليهم للاعتراض لكن هؤلاء "اخرجوا اسلحة واطلقوا النار عليهم" موضحا "انهم لاذوا بالفرار لكن الشرطة لاحقتهم وقبضت عليهم". واوضح شيخي ان الناشطين اصيبا في الذراع والبطن والكتف ونقلا الى المستشفى المحلي. فيما اصيب طفل في بطنه واخضع لجراحة.

وحملت السلطات الايرانية الجمعة الولايات المتحدة مسؤولية الاعتداء على المسجد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: