رمز الخبر: ۱۳۳۰۴
تأريخ النشر: 12:18 - 31 May 2009
زعمت السلطات الامنية بجمهورية اذربيجان انها اعتقلت اشخصا من جنسيات ايرانية ولبنانية كانوا تدربوا في طهران لتفجير السفارة الاسرائيلية في باكو.

عصر ايران –  زعمت السلطات الامنية بجمهورية اذربيجان انها اعتقلت اشخصا من جنسيات ايرانية ولبنانية كانوا تدربوا في طهران لتفجير السفارة الاسرائيلية في باكو.

وزعمت هذه السلطات الاذربيجانية انها نجحت اثناء التفتيش فوق السري في تحديد هوية الاشخاص المعتقلين.

وبناء على هذه المزاعم فان هؤلاء الاشخاص تابعون للحرس الثوري وكانوا يتلقون اوامر من طهران للقيام بعمليات تخريبية في المنطقة!

وعلي كركي وعلي نجم الدين (من لبنان) و فضلي (من ايران) هم الاشخاص الذين تزعم باكو انهم قاموا بتشكيل فريق للتخريب في اذربيجان وكانوا يدربون المجموعات الارهابية.

ان بث هكذا اخبار من قبل بعض المصادر الخبرية شبة الرسمية في اذربيجان والسيناريوهات المكررة بشان مشاركة ايرانيين او لبنانيين او فلسطينيين لتنفيذ عمليات ارهابية والتي كانت تطرح سابقا من قبل بعض الدول العربية ، مؤشر على نشاط التيارات الرامية الى توتير العلاقات بين ايران واذربيجان.

وما يعزز هذه الشئ هو النفوذ الواسع النطاق للكيان الصهيوني في دول اسيا الوسطى لاسيما جمهورية اذربيجان وما يتبعه من اثارة موضوعات كهذه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: