رمز الخبر: ۱۳۳۱۲
تأريخ النشر: 13:09 - 01 June 2009
ونقل عن هذا المصدر اشارته الى الانباء التي تحدثت حول عمليات تخريب في طائرة كانت متجهة من اهواز الى طهران تزامنا مع عودة خاتمي.

عصر ايران – نفى مصدر امني بعض الانباء التي تحدثت عن وجود الرئيس السابق الايراني محمد خاتمي على متن الطائرة التي كانت في رحلة من اهواز الى طهران يوم الاحد 10 مايو وقال ان الامن القومي والجوي لا يجب ان يتحول الى ذريعة لاستغلاله دعائيا من قبل المجموعات السياسية.

واعلنت مصادر حكومية ايرانية يوم امس الاحد عن احباط مخطط لاختطاف طائرة رکاب في رحلة داخلية بين مدينتي اهواز و طهران و ذلک من خلال تدخل سريع لعناصر الحمايه المتواجدين داخل الطائره .

ونقلت وسائل الاعلام الايرانية عن هذا المصدر الامني اشارته الى الانباء التي تحدثت حول عمليات تخريب في طائرة كانت متجهة من اهواز الى طهران تزامنا مع عودة محمد خاتمي وقال ان السيد خاتمي لم يكن على متن هذه الطائرة.

و الطائره تابعه لشرکه خطوط "کيش اير" الايرانية واجهت في الساعة العاشرة و 45 دقيقة من مساء يوم السبت الماضي تهديدا قوبل بتدخل فوري و سريع من قبل قوات حمايه الطائرة .

و هبطت الطائره في الساعه العاشره و 57 دقيقه بسلام في مطار اهواز مركز محافظة خوزستان بجنوب غرب ايران .

واضاف ان ربط مؤامرة امنية بالحملات الانتخابية لا يتطابق مع اي عقل ومنطق ولا يجب استغلال حادث ارهابي لاغراض دعائية انتخابية.

وزار خاتمي مدن آبادان و خرمشهر و اهواز بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران يوم السبت الماضي في اطار دعم المرشح الاصلاحي في الانتخابات الرئاسية المقبلة ميرحسين موسوي. وكان من المقرر ان يعود الي العاصمة طهران مساء السبت.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: