رمز الخبر: ۱۳۳۳۶
تأريخ النشر: 11:47 - 02 June 2009
عصرایران - اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد انه لا يوجد شيء أسمه الإستسلام في نهج الإمام الخميني الراحل (قدس سره).

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد استقبل مساء أمس الاثنين أعضاء اللجنة المنظمة لمراسم الذكرى السنوية العشرين لرحيل الإمام روح الله الموسوي الخميني (رض) , وقال في كلمة بهذه المناسبة "ان الإمام جسد القرآن في حياته , ولم يكن يرجح مطلقا أي شيء أو أي أحد أو أي جهة أو أي طيف على القيم والمبادئ ".

 وأوضح أن فكر ونهج وسيرة الإمام الراحل كانت تشتمل على حسن التدبير , مؤكدا أن الإمام رحمة الله عليه لم يكن يفضل أبدا مصلحة الافراد على الثورة ومبادئ الثورة .

 وشدد الرئيس احمدي نجاد على ان الإمام الراحل لم يكن يرى في نهجه وسلوكه أي قدرة لأمريكا , مشيرا الى ان الإمام في الاساس لم يكن يرى لها مكانة في العلاقات الدولية .
 ولفت الى أهمية إحياء الذكرى السنوية لوفاة الإمام الراحل (رض) , مؤكدا أننا اليوم بحاجة اكثر من أي وقت مضى لمبادئ ونهج ونظرة الإمام الراحل .

 وأوضح الرئيس احمدي نجاد أن الإمام الراحل جسد في حياته معنى جديدا للشجاعة , حيث أنه لم يكن يخشى القوى التي تسمي نفسها بالعظمى والمقتدرة , ولم يكن يعترف بالقوة لأي قدرة سوى الى الله تبارك وتعالى بالإصالة , مشيرا الى الجملة الشهيرة التي أطلقها الإمام الخميني الراحل (رض) , وهي أن أمريكا ليس بوسعها ارتكاب أي حماقة .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: