رمز الخبر: ۱۳۳۶۵
تأريخ النشر: 12:14 - 03 June 2009
فيما رفض المسؤولون المعنيون وجود علاقة بين محاولة تفخيخ طائرة كانت في رحلة داخلية من اهواز الى طهران وبين زيارة محمد خاتمي ، اعلن احد المقربين من خاتمي شيئا جديدا بهذا الخصوص.
عصر ايران - فيما رفض المسؤولون المعنيون وجود علاقة بين محاولة تفخيخ طائرة كانت في رحلة داخلية من اهواز الى طهران وبين زيارة محمد خاتمي ، اعلن احد المقربين من خاتمي شيئا جديدا بهذا الخصوص.

وبعد ان قال محافظ خوزستان جعفر حجازي ان لا علاقة بحادث الطائرة مع زيارة خاتمي وانه لم يكن على متن هذه الطائرة اشار محمد شريعتي احد المستشارين السابقين لخاتمي الى اتصال هاتفي مشتبه به اجري مع المطار حول محمد خاتمي قبل محاولة تفخيخ الطائرة.

وقال شريعتي في مقابلة مع قناة "العربية" حول بعض الاشخاص المجهولين الذين وصفهم بانهم "مشتبه بهم" : ان شخصا قدم نفسه على انه صحفي اتصل بمطار اهواز وسال عن موعد الرحلة التي سيسافر من خلالها خاتمي الى طهران لكنه لم يستطع الحصول على اي معلومات.

واضاف شريعتي انه سافر برفقة خاتمي الى اهواز وابادان وخرمشهر جنوبي غرب ايران "وكان مقررا ان نعود الى طهران في اليوم ذاته (السبت) لكن خاتمي طلب العودة بشكل اسرع لانه كان مقررا ان يسافر بعد ذلك كما انه انهي كلمته قبل الساعة الثامنة مساء لذلك تحركنا باتجاه مطار اهواز وغيرنا موعد عودتنا الى طهران".

وتابع "لكننا اطلعنا لاحقا عن طريق الاخبار بان قنبلة كانت قد عبئت على متن طائرة في رحلة من اهواز الى طهران. ويجب ان اقول بانه لم يكن مقررا ان نسافر على متن هذه الطائرة لكن لا اعرف ما اذا كنا نحن المستهدفين ام لا، لكن كان مقررا انه ان لم نتمكن من العودة في الساعة الثامنة الى طهران ان نعود على متن هذه الطائرة".

وقال شريعتي ان الربط بين هذا الحادث وبين مواقف خاتمي الانتخابية مرتبط باتضاح نتائج التحقيقات.

يذكر ان حرس حماية الطيران المدني على متن الرحلة التي كانت في طريقها من اهواز الى طهران يوم السبت الماضي ، انتبهوا الى وجود قنبلة يدوية معبئة في داخل الطائرة وذلك بعد 15 دقيقة من اقلاع الطائرة من مطار اهواز.

وبعد هذا الحادث ، عادت الطائرة وهبطت في مطار اهواز وتم اخلاء الركاب منها ومن ثم احباط مفعول هذه القنبلة اليدوية.

وفي هذا الخصوص قال محافظ خوزستان ان الهدف الرئيسي من هذا العمل هو التاثير على الحماسة الانتخابية في البلاد وبث الفرقة بين القوميات والمجموعات وزرع الخلاف بين الشيعة والسنة موضحا ان مؤامرة تفخيخ الطائرة لا علاقة لها بسفر خاتمي وان خاتمي لم يكن على متن هذه الطائرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: