رمز الخبر: ۱۳۳۶۷
تأريخ النشر: 12:45 - 03 June 2009
ان التحقيقات التي اجرتها الشرطة تشير الى ان مسلحين اطقلوا النار على الشاحنتين مما اسفر عن مقتل شخص واصابة اثنين اخرين .

عصر ايران - قال نائب قائد الشرطة الايرانية انه قتل شخص واصيب اثنان اخران خلال هجوم شنه مسلحون مساء الثلاثاء ضد شاحنتين في طريق نصرت اباد - بم  غربي مدينة زاهدان بجنوب شرق ايران.   

وقتل مفجر انتحاري 25 شخصا في مسجد للشيعة في زاهدان عاصمة محافظة سيستان و بلوشستان يوم الخميس الماضي وقتل ستة اخرون في اضطرابات هناك يوم الاحد.

وشهدت المنطقة القربية من باكستان وافغانستان اشتباكات متكررة بين قوات الامن ومهربين للمخدرات مدججين بالسلاح وايضا هجمات متقطعة يشنها مسلحون.

واضاف العميد احمد رضا رادان مساء الثلاثاء في تصريح لوكالة الانباء الايرانية ان التحقيقات التي اجرتها الشرطة تشير الى ان مسلحين اطقلوا النار على الشاحنتين مما اسفر عن مقتل شخص واصابة اثنين اخرين .
 
ونقلت الوكالة عن رادن ان المسلحين اشعلوا النار في مركبة تحمل شحنة من الغاز الطبيعي على نفس الطريق قرب زاهدان لكن الهجوم لم يسفر عن قتلى او جرحى. ولم يتضح هل كان حادثا منفصلا عن الهجوم على الحافلة.

وصرح رادان ان الشرطة تقوم حاليا بمطاردة المسلحين .

واضاف ان الشرطة القت القبض على عشرات الاشخاص بعد اضطرابات أودت بحياة أكثر من 30 شخصا على مدى الاسبوع المنصرم.

وتجددت اعمال العنف قبل الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في ايران في 12 يونيو حزيران والتي يتنافس فيها الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد مع مرشحين معتدلين.

ومن جانب آخر قال علي رضا جمشيدي المتحدث باسم السلطة القضائية في ايران ان ما بين 20 و30 فردا احتجزوا بسبب اضطرابات في شوارع مدينة زاهدان التي قتل فيها ستة اشخاص هذا الاسبوع. لكن مسؤولا بالشرطة قال ان عددا أكبر وضع في الحجز.

وقال التلفزيون الايراني ان اشتباكات اندلعت يوم الاحد بين مؤيدي ومعارضي رجل دين سني في زاهدان بعد يوم واحد من اعدام ثلاثة رجال ادينوا بالتورط في تفجير المسجد.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: