رمز الخبر: ۱۳۳۸۲
تأريخ النشر: 10:41 - 06 June 2009
عصرایران - أعلن رئيس المركز الوطني لدراسة المحيطات وحيد تشيغيني عن تدشين منظومتين للإنذار من موجات تسونامي البحرية العاتية في منطقتين من ايران.

 واضاف تشيغيني في تصريح لوكالة مهر للانباء أنه وبسبب وجود مصدرين للتسونامي في منطقة المحيط الهندي والبحار المحيطة به , قمنا بالتعاون مع خمس دول بتدشين منظومة للإنذار من موجات تسونامي .

 وتابع , بالنظر لأن ظاهرة تسونامي كالزلزال تقع بصورة مفاجئة , فإن الدراسات تشير الى ان ظاهرة تسونامي تقع كل 60 عاما , وهذا لا يعتبر تحديدا لزمان وقوع هذه الظاهرة ومن هذا المنطلق فنحن بحاجة الى امتلاك منظومة إنذار تسونامي .

 وأشار الى انه في الوقت الحاضر تم وضع تجهيزات في بعض المناطق الساحلية من البلاد من قبل منظمة الموانئ والملاحة البحرية, ومنظمة الأنواء الجوية, ومؤسسة الجيوفيزياء, ومنظمة المسح الجغرافي, ومؤسسة دراسات الزلازل في ايران , معربا عن امله بأن يتم تأمين سائر التجهيزات اللازمة من اجل اتمام تركيب منظومة إنذار تسونامي .

 وأكد رئيس المركز الوطني لدراسة المحيطات ان هذا المركز وفي ضوء دراسة ظاهرة تسونامي في بحر عمان , قام بتركيب وتشغيل محطة رصد الزلازل في قاع البحر في مناطق جابهار وهرمزكان والمراكز القريبة من بحر عمان , كما ان شبكة رصد الزلازل على اليابسة على وشك الاكتمال .

 كما أشار الى أن دول عمان وباكستان واليمن والهند اتخذت خطوات في مجال نصب منظومة الإنذار من موجات تسونامي بسبب المخاطر المحتملة لتعرض هذه الدول لتلك الموجات البحرية العاتية .

 واكد تشيغيني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وبالتعاون مع خمس دول في منطقة المحيط الهندي هي الهند واندونيسيا وماليزيا وتايلند واستراليا, قامت بتدشين منظومة للإنذار من موجات تسونامي البحرية في منطقة المحيط الهندي والبحار المحيطة به .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: