رمز الخبر: ۱۳۳۹۶
تأريخ النشر: 10:29 - 07 June 2009
اكد وزير الخارجية البحريني ان البحرين ودول الخليج الفارسي تشجع الحوار بين طهران وواشنطن لإبعاد شبح الحرب عن المنطقة، داعيا الى تعزيز العلاقات العربية الايرانية.
عصرایران - اكد وزير الخارجية البحريني ان البحرين ودول الخليج الفارسي تشجع الحوار بين طهران وواشنطن لإبعاد شبح الحرب عن المنطقة، داعيا الى تعزيز العلاقات العربية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية ان الشيخ خالد بن احمد بن محمد ال خليفة قال ان دول الخليج الفارسي ليست قلقة من ايران نووية، وهي تريد منطقة بل عالما خاليا من السلاح النووي، مضيفا ان ما تريده هذه الدول هو علاقة واضحة مع ايران.

وعن الحوار بين واشنطن وطهران، قال الشيخ خالد آل خليفة: "قلنا للفريقين وفقكم الله في حواركم في الشؤون التي تهمكم"، ودعا الى ان يكون هذا الحوار جماعيا فيما يتعلق بأمن المنطقة وشؤونها، الا انه استدرك قائلا: "سمعنا من الاميركيين كلاما يقول ان الاهداف الاميركية بالنسبة الى ايران لم تتغير، بل الذي تغير هو الاسلوب"، الامر الذي يعزز شكوك طهران تجاه نوايا واشنطن، ومطالبتها بالتغيير العملي.

كما شدد وزير الخارجية البحريني على ضرورة التنسيق والعمل الجماعي بين دول المنطقة لمواجهة خطر الجماعات والخلايا الارهابية، موضحا ان مثل هذه الجماعات يجري تشكيلها على قدم وساق في هذه المنطقة بالذات سواء الدول العربية وغير العربية.

واضاف ان هذه الخلايا متعددة الاصول، وقد ينتمي بعضها الى القاعدة او غيرها، وهدفها زعزعة امن المنطقة واستقرارها، محذرا ان على الجميع الانتباه، اذ ان هذا الارهاب ليس له وجه واحد، بل وجوه متعددة، والمسألة اكبر من خلية واحدة لان هناك مخططا لزعزعة استقرار المنطقة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: