رمز الخبر: ۱۳۴۳۱
تأريخ النشر: 11:38 - 08 June 2009

عصرایران - (رويترز) - قالت وسائل اعلام فرنسية يوم الاحد ان رئيس الجابون عمر بونجو توفي بعد ان قضى 41 عاما في السلطة ولكن رئيس وزراء الجابون قال انه لا يستطيع تأكيد هذه التقارير.

ودخل بونجو (73 عاما) مستشفى في اسبانيا الشهر الماضي وسط تقارير بأنه مصاب بالسرطان مما اثار تكهنات بشأن مستقبل تلك المستعمرة الفرنسية السابقة.

ولم يصدر تعليق فوري عن المستشفى يوم الاحد.

وذكر موقع مجلة لو بوينت الفرنسية على الانترنت يوم الاحد نقلا عن مصدر قريب من بطانة بونجو ان بونجو توفي.

ولكن جان ندونج رئيس وزراء الجابون قال انه فوجيء بتقارير وسائل الاعلام الفرنسية.

واردف قائلا للتلفزيون الجابوني مساء الاحد "لو حدث موقف كهذا فانني اعتقد واعرف ان عائلة الرئيس بونجو كانت ستبلغني بشكل طبيعي. وهذه ليست الحقيقة في هذه اللحظة التي اتحدث اليكم فيها."

وكانت مدينة ليبرفيل عاصمة الجابون هادئة ولكن كثيرين سارعوا الى العودة الى منازلهم بعد انتشار انباء التقرير الفرنسي مما جعل الشوارع مهجورة الى حد كبير. وجابت سيارات الشرطة الشوارع وقام رجال الشرطة بايقاف العدد القليل من قائدي السيارات للتأكد من هوياتهم.

وتزايد القلق بشأن صحة اطول حكام افريقيا بقاء في السلطة الشهر الماضي بعد ان علق مهامه كرئيس للدولة لاول مرة منذ توليه السلطة في عام 1967.

ولكن حكومة الجابون قالت الشهر الماضي ان بونجو يقضي فترة راحة في اسبانيا بعد وفاة زوجته في مارس اذار وانه سيعود الى البلاد لاستئناف مهامه كرئيس للدولة.

واثارت التقارير المتعلقة بمرض بونجو نقاشا حول من الذي سيتولى الامور في البلاد وتكهنات باحتمال وقوع اضطرابات مثلما حدث في توجو عندما توفي فوريه جناسينجبي اياديما الذي ظل يحكم البلاد فترة طويلة في عام 2005.

ولكن سيباستيان سبيو-جاربرا محلل شؤون الشرق الاوسط وافريقيا في جماعة يورواسيا يقول ان هذه المخاوف ليس لها اساس وان من المرجح ان يتولى الزعامة وزير الدفاع ونجل بونجو علي بن بونجو .

وكتب في مذكرة بحثية الشهر الماضي "على الرغم من مخاوف المستثمرين الاجانب الواسعة النطاق .. فان عملية خلافة منظمة يديرها الحزب الجابوني الديمقراطي الحاكم ستضع نجل بونجو الذي يحظي باحترام كبير.. او عضو وثيق اخر بالعائلة في الرئاسة وتفادي حدوث اي ازمة خلافة مربكة."

وينص الدستور على انه في حالة وفاة الرئيس تتولى رئيسة مجلس الشيوخ روز فرانسين روجومبي وهي حليفة للحزب الحاكم الرئاسة بشكل مؤقت وتكون مسؤولة عن تنظيم انتخابات.

وفي ضوء نجاح بونجو للحد من التوترات العرقية في البلاد قلل محللون من احتمالات اندلاع اضطرابات في البلاد في حالة وفاة الرئيس.

وأقام بونجو علاقات وثيقة مع فرنسا التي تعد شركتها النفطية العملاقة توتال احد اكبر المستثمرين في البلاد.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: