رمز الخبر: ۱۳۴۳۵
تأريخ النشر: 20:11 - 08 June 2009
وأشار حميدي الى ان المعتقلين هم من كلا الطائفتين الشيعية والسنية، مضيفا ان جهاز القضاء ينظر بسواسية الى جميع الشرائح والقوميات في تنفيذه للعدالة، وسوف تتم دراسة ومتابعة ملفات هؤلاء الافراد والبت فيها ضمن هذا التوجه.
عصر ایران - اعلن رئيس العدلية في محافظة سيستان وبلوشستان بجنوب شرق ایران انه تم إلقاء القبض على 150 شخصا على خلفية الاضطرابات الاخيرة في زاهدان، عاصمة المحافظة  وتم تسليمهم الى القضاء، فيما تم الافراج عن 100 منهم بعد التحقيقات الاولية.

وأفادت وكالة مهر للانباء الایرانیة ان "ابراهيم حميدي" قال ان وزارة الامن وقوى الامن الداخلي قامت بتشكيل الملف الاولي لهؤلاء الافراد، فيما تواصل الجهات القضائية التحقيقات بشأن المتبقين، ونظرا لحساسية الموضوع سيتم اصدار الحكم القضائي بشأنهم فور إكمال التحقيقات.

وأشار حميدي الى ان المعتقلين هم من كلا الطائفتين الشيعية والسنية، مضيفا ان جهاز القضاء ينظر بسواسية الى جميع الشرائح والقوميات في تنفيذه للعدالة، وسوف تتم دراسة ومتابعة ملفات هؤلاء الافراد والبت فيها ضمن هذا التوجه.

ودعا رئيس العدلية في محافظة سيستان وبلوشستان اهالي المحافظة الى الحفاظ على النظام العام والهدوء والامن، وان يسجلوا مشاركة شعبية واسعة في عملية التصويت كما في الانتخابات السابقة وتزامنا مع جميع المحافظات، من اجل ان يحبطوا محاولات الاعداء ويضيفوا مفخرة اخرى الى تاريخ هذه المحافظة.

ولفت حميدي الى انه نظرا للتنوع العرقي والطائفي وانتشار المجموعات السكانية على مساحة واسعة والظروف الحدودية الخاصة للمحافظة، فإن جميع الاحداث التي تقع، لها جذور في المشاكل الاجتماعية والفقر الثقافي، ودعا الجهات المعنية الى بذل قصارى جهودها من الحفاظ على الوحدة والانسجام بين مختلف شرائح المجتمع في المنطقة، مشددا على انه سيتم التصدي بشكل قانوني قاطع مع المخلين بعد احراز الادلة المثبتة لتهمهم، وسيتم تنفيذ العقوبات الصادرة بحقهم.

وشهدت مدینة زاهدن عاصمة محافظة سیستان و بلوشستان قبل اسبوع تفجیر انتحاری ادی الي مقتل 25 و اصابة العشرات.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: