رمز الخبر: ۱۳۴۵۶
تأريخ النشر: 14:43 - 10 June 2009

عصر ايران - منعت السلطات الإيرانية مجددا صحيفة اصلاحية مؤيدة لاحد منافسي احمدي نجاد بعيد صدورها، حسبما ذكر محامي الصحيفة لوكالة الانباء الطلابية الإيرانية. وقال صالح نكبخت لوكالة ايسنا "على الرغم من تطبيق قرار اتخذته المحكمة الجزائية في طهران في 11 نيسان/ابريل ويسمح بصدور صحيفة ياس اي نو (الياسمين الجديد) منعت بقرار من المدعي" الثلاثاء.

ووصف منع الصحيفة بانه "غير مشروع". وكانت الصحيفة منعت في 17 ايار/مايو غداة عودتها الى الاكشاك بعد غياب استمر ست سنوات.
 
وقد طرحت في الاسواق مجددا السبت. وقال نائب وزير الثقافة علي رضا مالكيان في 17 ايار/مايو ان الصحيفة اوقفت عن الصدور بطلب من السلطة القضائية.

وفي عددها السبت اعلنت الصحيفة بوضوح توجهها السياسي بدعمها ترشيح رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي للرئاسة في الانتخابات التي ستجرى في 12 حزيران/يونيو. ويعد موسوي المنافس الرئيسي لاحمدي نجاد الذي ترشح لولاية رئاسية ثانية مدتها اربع سنوات.

وفي مقابلة بثها التلفزيون عبر موسوي عن "الاسف لمنع ياس اي نو قبل الانتخابات". وكانت السلطات القضائية التي يهيمن عليها المحافظون اغلقت منذ ست سنوات عشرات الصحف معظمها لاصلاحيين. ومنذ صول احمدي نجاد الى السلطة تضاعفت الضغوط على الصحف واغلقت عدة صحف.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: