رمز الخبر: ۱۳۴۶۴
تأريخ النشر: 22:15 - 12 June 2009
واکد ان حفظ ودعم قدرة العمليات والردع والمحافظه علي الاستعداد والاسناد لدي القوات البرية، تعتبر من الاهداف الاخري للمناورات التي ستجري في مناطق بالقرب من مياه الخليج الفارسي وبحر عمان.

عصر ایران - اعلن نائب قائد سلاح الجو الايراني العميد"محسن دره باغي" بان من الاهداف الخاصة لمناورة "ميلاد نور الولاية" استخدام مقاتلات "صاعقة " واستعراض قدراتها ونقل العتاد وتدمير الاهداف المعادية المفترضة من قبل هذه المقاتلات.
   
واضاف العميد دره باغي اليوم الجمعه في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة ان اجراء المناورات هو بمثابة ضخ دماء جديدة في جسد القوات المسلحة وتقوية روح القتال لديها.

واکد ان حفظ ودعم قدرة العمليات والردع والمحافظه علي الاستعداد والاسناد لدي القوات البرية، تعتبر من الاهداف الاخري للمناورات التي ستجري في مناطق بالقرب من مياه الخليج الفارسي وبحر عمان.

ومن الخصوصيات الاخري للمناورات التحليق لمسافات طويلة تمتد لاکثر من 3 الاف کيلومتر وذلک باستخدام عملية الارضاع الجوي وقال: نسعي الي اجراء 3 الاف و600 کيلومتر من الطلعات الجوية في مرحلة واحدة من المناورات.

واضاف المتحدث باسم مناوره "ميلاد نور الولايه" اننا نستکشف نقاط الضعف والقوة لدينا ولدى العدو ونتدرب بشانها خلال المناورات، مؤکدا بانه اذا کان العدو يمتلک طائرات متطورة فليس معني ذلک انه ليست لديه نقاط ضعف.
   
واضاف العميد الطيار حسين جيت فروش اليوم الجمعة قائلا: ان المناوره قد اجلت الي الاسبوعين القادمين بسبب عمليه الانتخابات الرئاسيه الجارية اليوم الجمعه في انحاء البلاد .

واکد بان الهدف من المناوره هو التاکيد علي جهوزيه قواتنا, موضحا بان ايران واجهت في العام الماضي وباستمرار تهديدات من قبل الاعداء الا انه تم التصدي لها من خلال استعداد الشعب والقوات المسلحه.

وقال العميد جيت فروش: ان الاستعداد الذي نمتلکه اليوم لو کان متوفرا لدينا في العام 1980 لما کان صدام يتجرا على شن عدوانه على ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: