رمز الخبر: ۱۳۴۷۱
تأريخ النشر: 10:36 - 13 June 2009
عصرایران - قال قائد قوات المارينز الاميركية ان عشرات فقط من اصل 16 الف مقاتل من قواته سيبقون في العراق بعد ربيع العام المقبل, واضعا موعدا نهائيا محددا للانسحاب.

وذكر الجنرال جيمس كونواي في تصريح أوردته صحيفة الصباح العراقية ان قادة المارينز بدأوا فعلا بنقل المعدات خارج محافظة الانبار, حيث تتركز قواته وهذا الانسحاب الكبير سوف يبدأ بعد فترة وجيزة من الانتخابات العامة العراقية.

وتابع الجنرال كونواي خلال مؤتمر صحفي ان 30 جنديا فقط سيبقون في العراق للعمل مع مشاة البحرية العراقية لغرض تأمين المنصات النفطية في جنوب البصرة.

وكان كونواي وضباط اميركيون اخرون قد ذكروا انه من اجل تعزيز وجود المارينز في افغانستان سينبغي عليهم سحب تلك القوات من العراق, وشهد الشهر الماضي نشر نحو11 الف جندي من المارينز في افغانستان وتوجهوا الى اقليم هلمند الجنوبي الذي يعتبر المنطقة الاولى عالميا في انتاج الافيون.

واضاف كونواي ان بعض الدروس المستقاة من العراق سيستفاد منها في افغانستان لكن جنوده يواجهون تضاريس اكثر صعوبة ولا يستطيعون دائما ارتداء الدرع الواقي الذي يزن نحو 32 كغم مثلما اعـتادوا ان يفعلوا فــي العـراق.

ويفترض ان تنسحب كل القوات القتالية الاميركية من مدن العراق بنهاية هذا الشهر ومن العراق كله بنهاية عام 2011.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: