رمز الخبر: ۱۳۴۸۰
تأريخ النشر: 11:25 - 13 June 2009

عصرایران - هددت كوريا الشمالية باللجوء الى القوة في حال تعرض سفنها للايقاف والتفتيش في اعالي البحار.

وقالت وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية إن بيونجيانج ستنظر الى اية محاولة تقودها الولايات المتحدة لتفتيش السفن الكورية بوصفها من "اعمال الحرب".

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ايضا إن بيونجيانج بصدد تحويل مخزونها من مادة البلوتونيوم الى اسلحة نووية.

وتأتي هذه التطورات بعد ان صوت مجلس الأمن الدولي بالاجماع الجمعة لصالح توسيع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية الأخيرة.

وكان دبلوماسيون قد قالوا لبي بي سي إن بنود القرار الأربعة والثلاثين تنص على تفتيش حمولات السفن الكورية الشمالية وتشديد الرقابة على استيراد الأسلحة والتعاملات المالية، كما تدعو بيونج يانج إلى التراجع عن الانسحاب من المفاوضات السداسية.

ويعتبر قرار تشديد العقوبات ردا على التجارب الصاروخية والنووية التي أجرتها كوريا الشمالية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن بلاده أيدت إصدار القرار ووصفه بأنه "مناسب ومتوازن".

وكانت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس قالت قبل التصويت إن فحوى المسودة "جد صارم".

يذكر أن كوريا الشمالية أغضبت عدة أعضاء في المجتمع الدولي بسبب إطلاق صواريخ وتهديدها بمهاجمة جارتها كوريا الجنوبية وإجرائها تجربة نووية يوم 25 مايو/أيار الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس، في وقت سابق اليوم الأربعاء، أن ثمة معلومات بشأن تخطيط كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ عابر للقارات ذاتي الدفع.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: