رمز الخبر: ۱۳۴۸۸
تأريخ النشر: 17:10 - 13 June 2009

عصرایران - أعلن رئيس تيار "المستقبل" في البرلمان اللبناني النائب سعد الحريري بعد زيارته رئيس الجمهورية ميشال سليمان أنه سيعاد تشکيل طاولة الحوار الوطني اللبناني من جديد, مشيراً إلى أن أولوية المرحلة المقبلة هي لرئاسة مجلس النواب وتشکيل حکومة جديدة.   

وأوضح النائب الحريري في تصريح أدلى به للصحافيين أنه أجرى مع الرئيس سليمان تقييماً لزيارة المبعوث الأميرکي للسلام جورج ميتشل الى لبنان والمواضيع التي عرضها المسؤولون اللبنانيون معه وفي مقدمتها عملية التسوية في الشرق الأوسط وقضية اللاجئين الفلسطينيين واستمرار الاحتلال الصهيوني لمزارع شبعا وتلال کفرشوبا وقرية الغجر.

وأشار الحريري الي أن الحديث تناول أيضاً العلاقات الللبنانية - السورية، معتبرا "أن المهم هو أن تستفيد الدولة اللبنانية ما سيفيد سوريا أيضا، وأهم شيء هو أين مصلحة لبنان، ونحن نريد مصلحة لبنان أولا".

وقال الحريري رداً على سؤال: "أولاً يجب انتخاب رئيس للمجلس النيابي (الجديد) ثم هناک استشارات (مع الکتل النيابية لتسمية رئيس الحکومة) ثم تشکيل حکومة".

أضاف: لقد "أدلى اللبنانيون بأصواتهم وأعطوا قوى معينة الأکثرية وأعطوا أصواتا أيضا لقوى أخرى ونحن نسمع الأصوات التي أعطيت للتيار العوني (التيار الوطني الحر برئاسة النائب ميشال عون) وباقي المعارضة".

وأکد الحريري أن طموحه هو "حماية اللبنانيين"، وقال: "نحن يهمنا استقلالية لبنان ومصلحة المواطن اللبناني"، لافتا الى طاولة الحوار التي "ستتشکل عن جديد رغم الخلافات، وليکن هناک حوار هادئ بين السياسيين وکلنا نعرض ثوابت بعضنا".

وأضاف: "إننا منفتحون على الجميع، والحوار هو سيد الأحکام، وتوجهنا هو الهدوء والحوار الذي يؤثر على البلد ايجابيا ونحن مقبلون على موسم سياحة يکون لمصلحة لبنان".

وختم قائلاً: "إننا ننظر الى الاصلاح وهناک الکثير من القوانين التي يجب البت فيها بمجلس النواب وهناک مشاريع قوانين يجب تقديمها لتحقيق الإصلاح، وهناک الکثير من شبابنا بدون عمل لأنه ليس هناک إصلاح حقيقي... هذه الأمور من أولويات الرئيس وأولويات أي حکومة جديدة، حتى تساعد المواطن اللبناني ليعمل".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: