رمز الخبر: ۱۳۴۸۹
تأريخ النشر: 17:12 - 13 June 2009

عصرایران - هنا رئيس المرکز الاستراتيجي الروسي شاميل سلطانف الشعب الايراني بفوز الرئيس محمود احمدي نجاد في الدوره العاشره للانتخابات الرئاسيه في ايران والتي جرت امس الجمعه.   

واعتبر سلطانف انتصار الرئيس احمدي نجاد في هذه الدوره من الانتخابات بانه حدث هام بالنسبه للعالم الاسلامي مهنا ايران حکومه وشعبا وقائد الثوره الاسلاميه بفوز احمدي نجاد.

واعرب سلطانف اليوم السبت في حديث مع مراسل "ارنا" عن امله في المزيد من تمتين العلاقات بين طهران وموسکو في الولايه الرئاسيه الثانيه للرئيس احمدي نجاد.

وقال ان ايران روسيا بلدان کبيران في المنطقه ولهما وجهات نظر مشترکه في الکثير من القضايا الاقليميه والدوليه وان هذه المواقف المشترکه من شانها ان تشکل ارضيه جيده لتعزيز العلاقات الثنائيه .

وقال الخبير الروسي ان البلدين بامکانهما وفي اطار منظمه تعاون شنغهاي ان يعززا العلاقات بينهما ويتوقع ان يشارک الرئيس احمدي نجاد في الموءتمر القادم لقمه هذه المنظمه الذي سيعقد في دريکاترينبورغ بصفه مراقب وان يتم في هذا الموءتمر بحث ودراسه اهم مجالات التعاون .

واعتبر سلطانف الانتخابات الرئاسيه في ايران ديمقراطيه وحره تماما ومن شانها ان تکون انموذجا للدول في العالم .

وقال بان الحمله الانتخابيه کانت نشطه ورائعه في ايران وحضور الشعب کان منقطع النظير وهذا الامر يدل علي الدعم الشعبي للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: