رمز الخبر: ۱۳۵۰۰
تأريخ النشر: 12:33 - 14 June 2009
قال الرئيس الايراني المنتخب محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني بعث روح الامل لدى كافة الشعوب واحبط دسائس الضامرين بالسوء لايران و الثورة الاسلامية.
عصرایران - قال الرئيس الايراني المنتخب محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني بعث روح الامل لدى كافة الشعوب واحبط دسائس الضامرين بالسوء لايران و الثورة الاسلامية.
 
اعتبر الرئيس احمدي نجاد  في رسالة متلفزة وجهها للشعب الايراني بمناسبة اعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية مساء السبت ، ان الشعب الايراني سجل رقما قياسيا من خلال حضوره الملحمي في الانتخابات الرئاسية بمشارکة نحو 40 مليون نسمة فيها .

ووصف رئيس الجمهورية الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد يوم الجمعة بأنها كانت حرة وديمقراطية .

و اضاف "نحو أربعين  مليون شخص تقريبا حضروا الانتخابات الحرة واجتازوا اختبار الديمقراطية الكبير أمام العالم كله واختاروا طريق الصحوة والفخر والكرامة " .

واوضح رئيس الجمهورية انه في ظل الظروف التي تم خلالها تعبئة کافة الامکانيات المالية والسياسية والاعلامية في الخارج وفي بعض الاماکن بداخل البلاد ضد الشعب الايراني واستخدمت بصورة منظمة ومورست اشد الضغوط وشنت اقوى الحملات النفسية ضد الشعب وقامت الکثير من القنوات الفضائية بشن حرب اعلامية ودعائية بصورة مستمرة حيث استخدمت فيها اساليب معقدة جاء الشعب الايراني سجل هذا الحضور الملحمي والحماسي التاريخي في الانتخابات الرئاسية .

واعتبر ان الاصوات التي منحها الشعب عبر الانتخابات انما هي من اجل الخطط والبرامج وليست من اجل التعبير عن المحبة شخص ما .

واکد على ضرورة متابعة تنفيذ رغبات المواطنين وحل مشاکلهم في قضايا التضخم وانجاز المشاريع الاعمارية والبنى التحتية وخلق فرص العمل وبناء المساکن وخاصة لشريحة الشباب .

ولفت الى ان الشعب يريد تطبيق العدل وانهاء کل اشکال التمييز وقطع ايادي العابثين بالاموال العامة والخزينة وصونها وان لايطلب احد امتيازات حکرية خاصة به او لاسرته او حزبه .

واوضح ان الشعب يريد ايضا احراز التقدم والشموخ الشامل في کل ارکان البلاد والمواطنون لايريدون ان يکون بلدهم من الدرجات السفلى بين بلدان العالم على صعد التقنيات والصناعة والعلوم والمعارف .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: