رمز الخبر: ۱۳۵۰۲
تأريخ النشر: 12:42 - 14 June 2009
عصرایران - وجهت روساء وشخصيات عربية اسلامية و عالمية رسالات تهنئة منفصلة الى الرئيس الايراني المنتخب محمود احمدي نجاد هنات فيها باعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية كما هنات بالملحمة الكبيرة التي سطرها الشعب الايراني من خلال مشاركته الملحمية في الانتخابات الرئاسية (12 حزيران).
 
وبعث الرئيس السوري "برقية تهنئة الى الرئيس الايراني محمود احمدي رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة اعادة انتحابه لولاية دستورية ثانية اعرب فيها عن اخلص التهاني واطيب التمنيات للرئيس احمدي نجاد وللشعب الايراني الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار".

كما اعرب الرئيس الاسد "عن ثقته باستمرار تعزيز اواصر الصداقة بين شعبي البلدين وتوثيق العلاقات والتعاون المشترك بين سوريا وايران اللذين يعملان لاحلال السلام العادل والشامل في المنطقة والعالم اجمع" .

كما هنأ محمد مهدى عاكف المرشد العام لحرکة الاخوان المسلمين في مصر السبت الرئيس محمود احمدي نجاد بمناسبة فوزه بولاية رئاسية ثانية .

کما هنأ عاکف بالمشارکة الواسعة والکبيرة للشعب الايراني في هذه الدورة من الانتخابات الرئاسية .

واعتبر المشارکة الهائلة للشعب الايراني في انتخابات الدورة العاشرة لرئاسة الجمهورية بأنها بمثابة التصويت لصالح الطريق الذي يسلکه احمدي نجاد .

واضاف ان الشعب الايراني اکد من خلال مشارکته بهذه الانتخابات التزامه بالمبادئ التي يؤمن بها ودعمه للقضية الفلسطينية في مواجهة الکيان الصهيوني .

و اما حزب الله لبنان فقد هنا قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي والجمهورية الإسلامية الإيرانية شعبا وحكومة بانجاز الانتخابات الرئاسية التي جرت وسط مشاركة كثيفة في أجواء الحرية والحضارة والتنظيم.

واعتبر بيان حزب الله أن الظروف التي جرت في ظلها الانتخابات هي أسطع دليل على قوة وصلابة نظام الجمهورية الإسلامية ورسالة بليغة من الشعب حول عمق التزامه بهذا النظام، وانموذجا يحتذى لدى شعوب العالم.

كما وهنأ حزب الله الرئيس محمود أحمدي نجاد بتجديد ولايته الرئاسية وتمنى له وللجمهورية الإسلامية دوام التقدم والرفاهية.

من جهة اخرى، اكد عضو المكتب السياسي في حزب الله غالب ابو زينب السبت عن اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا لايران، ان الجمهورية الاسلامية نجحت "مرة اخرى في امتحان الديموقراطية".

بدوره هنأ عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية ، الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بعد الإعلان رسميا عن فوزه في انتخابات الرئاسة الإيرانية.

وقال موسى في تصريحات صحفية "نتمنى أن يؤدي هذا الفوز إلى تقدم في العلاقات بين إيران والعالم العربي وأن يسفر عن تعاون لإقامة السلام في الشرق الأوسط وأن نعمل معا من أجل تحقيق الأمن الإقليمي من خلال إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".

وتابع موسى ان حوار بين العرب وايران يمكن أن يحرك الوضع في اتجاه محادثات أكثر هدوءا وتفاهما ، وهذا ما نأمله... واكد "الحوار هو عنوان المرحلة القادمة".

كما بعث كل من أمير قطر وولي العهد ورئيس الوزراء القطريين برقيات تهنئة الى الرئيس محمود احمدي نجاد بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية.

و بعث أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني برقية تهنئة الى الرئيس محمود احمدي نجاد بمناسبة انتخابه مجددا رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية .

كما بعث ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كذلك برقية تهنئة الى الرئيس احمدي نجاد لذات المناسبة .

من جانبه بعث رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني , برقية تهنئة الى الرئيس محمود احمدي نجاد لفوزه في الدورة العاشرة من انتخابات رئاسة الجمهورية في ايران.

من جانبه هنأ الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز نظيره الايراني المنتخب محمود احمدي نجاد  باعادة انتخابه ومرحبا بفوزه "من اجل عالم جديد" وفق ما اعلنت الرئاسة الفنزويلية السبت في بيان صدر في كاراكاس.

وشدد تشافيز خلال اتصال هاتفي اجراه مع الرئيس احمدي نجاد السبت علي ان هذا الفوز يظهر "التزام الشعب الايراني بناء عالم جديد", وفق البيان.   

واعتبر انه "فوز كبير جدا ومهم للشعوب التي تناضل من اجل عالم افضل".

واعرب الرئيسان الفنزويلي والايراني عن رغبتهما في اللقاء مستقبلا" مؤكدين "تصميمهما علي تعزيز العلاقات الثنائية".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: