رمز الخبر: ۱۳۵۴۲
تأريخ النشر: 13:41 - 16 June 2009
عصرایران - قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي، ان اميرکا اولى لها ان تبحث عن سبل حل لفضائحها السياسية والامنية السابقة في المنطقة بدلا من ابداء القلق حيال الانتخابات الرئاسية في ايران.

وبحسب مراسلنا فقد صرح الدکتورعلي لاريجاني الثلاثاء في بداية الجلسة العلنية للمجلس: ان بعض الدول الخارجية ابدت في هذه الظروف مواقف عجولة وطائشة واعطت الموضوع ابعادا اخرى.

واوضح مخاطبا المسؤولين الاميرکيين: اننا لسنا بحاجة لشعوركم بالقلق حيال ايران وانتخاباتها، فانتم اليوم احوج الى ان تقلقوا على حل فضائحکم السياسية والامنية السابقة في المنطقة حيث سقط عنکم اخيرا القناع وظهرت تصريحاتكم الماكرة و هويتكم الحقيقية بعد اخفاءكم اياهما خلف هذا القناع خلال الاشهر الماضية .

واضاف لاريجاني، ان الشعب الايراني واع وسوف يجيب عليکم في مناسبات اخرى.

کما واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الى ان بعض الدول الاوروبية الغارقة في مشاکلها المالية والاقتصادية اتخذت مواقف متهورة حيال الانتخابات في ايران .

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الحوادث الاخيرة تظهر بان علي جميع الساسة والاحزاب وابناء الشعب ان يتحلوا باليقظة والوعي وان يتوخوا الحذر في تصريحاتهم وعدم اعطاء الانتهازيين فرصة الشغب .

کما وصف لاريجاني نصائح سماحة قائد الثورة الى مجلس صيانة الدستور بمتابعة شکاوى الانتخابات بالقيمة معربا عن امله بان تتابع المجلس هذا الموضوع بالسرعة والدقة وان تطلع الشعب على حقيقة الامور.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: