رمز الخبر: ۱۳۵۴۴
تأريخ النشر: 14:41 - 16 June 2009
وفي السياق، طالب رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني وزير الداخلية صادق محصولي بان يكون على قدر المسؤولية في التعامل مع الاحداث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في ايران.
عصر ايران -  اعلن نائب قائد الشرطة الايرانية احمد رضا رادان اليوم الثلاثاء، اعتقال مجموعة تضم عددا من العناصر التي تقف وراء إثارة التوترات في العاصمة طهران وبحوزتها اسلحة ومتفجرات.

وافاد موقع قناة العالم الاخبارية ان قتل 7 اشخاص وجرح 29 آخرون عندما هاجم عدد من مثيري الشغب قرب ساحة آزادي يوم امس الاثنين، أبنية ومراكز حكومية وحاولوا اقتحام مركز عسكري والاستيلاء على اسلحة.

كما عمد مثيرو الشغب الى تخريب التهجيزات العامة.

جاء ذلك اثر تظاهرة لانصار المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوي الذي دعا الى الهدوء في تظاهرة ينظمها انصاره في طهران اليوم، فيما يعتزم انصار الرئيس المنتخب محمود احمدي نجاد تنظيم تظاهرة مماثلة.

وقد دعا أنصار الرئيس الايراني الى تظاهرة اليوم الثلاثاء في الساعة 14:00 (11:30 تغ) في ساحة ولي العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) في وسط العاصمة الايرانية، وذلك قبل ساعة من تجمع مماثل لانصار المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوي.

من جهة اخرى، دعا الامين العام لرابطة علماء الدين المجاهدين في ايران آية الله مهدوي كني الى اعتماد الهدوء والوحدة بين ابناء الشعب الايراني والاحتكام الى القانون.

وقال مهدوي كني في بيان له، ان اعمال الشغب وعدم الالتزام بالنظام سيخدمان الاعداء المتربصين بالبلاد.

واضاف: ان الامر المهم هو العمل على بناء الجمهورية الاسلامية، واكد ان الانتصار في الانتخابات هو انتصار لكل الشعب ويجب عدم مصادرته لصالح اي جهة.

وفي السياق، طالب رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني وزير الداخلية صادق محصولي بان يكون على قدر المسؤولية في التعامل مع الاحداث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في ايران.

وقال لاريجاني ان الاحداث التي تشهدها البلاد حاليا تتطلب التعامل معها بقدر من المسؤولية، مؤكدا ان الاقبال الهائل على الانتخابات الرئاسية يؤسس لعقد رابع للثورة الاسلامية.

ودعا لاريجاني المعترضين على نتائج الانتخابات الى التحرك وفقا للاطار القانوني.

واكد انه امر بعض النواب باجراء تحقيق حول الهجمات.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية الايرانية عدد الاصوات التي حصل عليها المرشحون الاربعة في الانتخابات الرئاسية التي جرت الجمعة في كل محافظة ومدينة.

واوضحت الوزارة ان الرئيس احمدي نجاد تفوق على المرشحين الثلاثة الباقين وهم مير حسين موسوي ومحسن رضايي والشيخ مهدي كروبي بفارق كبير في عدد الاصوات في ثمانية وعشرين محافطة من اصل ثلاثين محافطة ايراينة.

وقد تبين من خلال الارقام ان عدد اصوات اول الخاسرين المرشح مير حسين موسوي لم يتفوق على اصوات احمدي نجاد الا في محافظتين اثنتين وبفارق ضئيل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: