رمز الخبر: ۱۳۵۵۳
تأريخ النشر: 11:03 - 17 June 2009
عصر ایران - دعا اهالي طهران الذين شارکوا في تظاهرات حاشدة لمناهضة اعمال الشغب والاعمال المخلة بالامن في بيانهم الختامي، الى تحديد المسوؤلين عن هذه الاعمال والمتآمرين واعتقالهم بسرعة .

واکد المتظاهرون في البيان الختامي الذي صدر في نهاية التظاهرات على ان تقوم الاجهزة الامنية والقضائية بالتصدي بحزم للمشاغبين في اطر الشريعة والقانون .

واضاف البيان انه في الوقت تتجلى فيه السيادة الشعبية الدينية بالنموذج الذي تقدمه ايران الاسلامية من خلال المشارکة الواسعة والملحمية للايرانيين في تحديد مصيرهم بأنفسهم بشکل مؤثر وبروز ذلک على الصعيد العالمي يعتزم الاجانب والاعداء الانتقام من الشعب الايراني .

واوضح ان اهالي طهران يؤکدون على ان الاعداء يريدون تحقيق اهدافهم المشؤومة عبر نفوذ وصمت بعض انصار المرشحين في الانتخابات الاخيرة وخلال هذه الايام بادروا الى تخريب الاماکن والاموال العامة والاعتداء على حقوق المواطنين وصنع اجواء غير آمنة وسلب الهدوء ومهاجمة بعض مقرات الشرطة تحت غطاء دعم بعض المرشحين الخاسرين في الانتخابات .

واعرب المتظاهرون عن اسفهم لأنه خلال هذه الحوادث الاخيرة الحقت اصابات بالغة ببعض المواطنين .

واعتبر البيان ان الرسالة التي وجهها سماحة قائد الثورة الاسلامية انطوت على النهج الوحدوي والموقف الفصل في قضية الانتخابات .

واوضح المشارکون في هذه التظاهرات انه في القضايا التي ترتبط بنتائج الانتخابات يعتبر السبيل الافضل والاکثر اطمئنانا لحل هذه القضية هو ضبط النفس ومتابعة الموضوع عبر مجلس صيانة الدستور "ومما لاشک فيه فان اتخاذ اي خطوة تؤدي الى زعزعة مسار البحث في الاعتراضات انما هو عمل غير صحيح وسيدينه الشعب الايراني" .

وادان المتظاهرون بشدة کافة التحرکات والمواقف التي انطوت على التدخل والتآمر من قبل اعداء النظام الاسلامي والثورة الاسلامية وخاصة اميرکا وبريطانيا والکيان الصهيوني عبر وضع سيناريوهات في القيام بعمليات نفسية ونشاطات اعلامية داعمة للزمر المعادية والمشاغبين بهدف اشعال نار الفتنة في ايران الاسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: