رمز الخبر: ۱۳۵۵۵
تأريخ النشر: 11:45 - 17 June 2009
عصرایران - تولت الممثلة الايطالية المولودة في تونس كلوديا كاردينال الثلاثاء في العاصمة التونسية توقيع كتابها {تونسي انا} بعد ان تم تكريمها.

واحتضنت مكتبة {الكتاب} القريبة من مكان ولادة الممثلة الايطالية في جادة شارع الحبيب بورقيبة وسط تونس العاصمة قبل نحو 71 عاما حفل التوقيع وسط تدافع عدد كبير من السياح والمعجبين والمصورين.

واشارت كاردينال الى انها تحدثت في الكتاب الصادر باللغة الفرنسية عن ثلاثة اجيال تعاقبت على تونس وعن جذورها التي يصعب نسيانها وهي في القلب وفي المخيلة الى الابد.

وترى الممثلة الايطالية التي تجيد الفرنسية التي تعلمتها ابان الاستعمار الفرنسي لتونس انها متعددة الثقافات وتضيف : لقد غادرت تونس في الخمسينات لكني حملتها معي.

وتتابع : تعودت منذ ولوجي عالم الاضواء والشهرة على السفر والانتقال من هوليود الى لندن ومن مراكش الى موسكو ولكن سفرى لم يمنع شوقي لزيارة تونس مشبهة نفسها بالطائر المسافر الحالم دوما بالوكر الذي ولد فيه ... اين الشمس الحارقة للقلوب والاجساد.

وفي الكتاب الصادر عن دار النشر {تيمي} الفرنسية هذا العام استرجعت الممثلة الايطالية ذكريات طفولتها وصباها وتحدثت بحب وشوق عن اماكن ارتادتها كشواطىء حلق الوادي والمقهى العالية في سيدي بوسعيد في الضاحية الشمالية للعاصمة فضلا عن المدارس والمعاهد التي زاولت فيها تعلمها كما تطرقت الى الكاتدرائية الواقعة في قلب شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية والتي شهدت زواج والديها.

كما احتوى الكتاب الذي جاء في 200 صفحة على صور فوتوغرافية شخصية ومن الارشيف واخرى لمناظر طبيعية لمدن تونسية سحرت الممثلة الايطالية لا سيما جزيرة جربة وارخبيل قرقنة (جنوب شرق) ومنتجع الحمامات جنوب العاصمة وبنزرت (شمال شرق) والقصور الصحراوية والمواقع الاثرية المنتشرة في البلاد.

ومن المتوقع ان يوزع الكتاب في وقت لاحق في ايطاليا بعد ان تم تقديمه في العاصمة الاسبانية مطلع هذا الشهر.

ويامل الناشر الفرنسي جون بول نادي الذي ينحدر هو الاخر من تونس اصداره باللغة العربية.

وفي وقت سابق كرم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي كلوديا كاردينال تقديرا لاعمالها التي اتسمت بطابع التجديد وروح التسامح.

ومنحها الصنف الاكبر من وسام الاستحقاق الثقافي منوها بمسيرتها الفنية الثرية و بالمكانةالهامة التي تحتلها في الساحة السينمائية مثمنا تعلقها المتين بتونس.

وعبرت كلوديا كاردينال بالمناسبة عن سعادتها البالغة بهذا التكريم واصفة هذا الحدث بالمفاجاة السارة والجميلة.

وكلوديا كاردينال من مواليد العاصمة التونسية في 15 ابريل/نيسان العام 1938 وهي لام فرنسية واب صقلي كان يعمل مهندسا في مجمع السكك الحديدية في تونس انذاك.

وشكل اختيارها اجمل ايطاليات تونس منعرجا في حياة كلوديا كاردينال التي كانت ترغب في ان تصبح مدرسة.

وتمكنت بفضل هذا التتويج من حضور فعاليات مهرجان البندقية (فينيسيا) السينمائي العام 1956 حيث تتالت عليها العروض السينمائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: