رمز الخبر: ۱۳۵۶۴
تأريخ النشر: 14:14 - 17 June 2009
أشاد رئيس الجمهورية بالمشاركة الشعبية المكثفة في الانتخابات الرئاسية العاشرة, مؤكدا أن هذه الانتخابات وضعت ديموقراطية الغرب أمام تحدٍ كبير.
عصرایران - أشاد رئيس الجمهورية بالمشاركة الشعبية المكثفة في الانتخابات الرئاسية العاشرة, مؤكدا أن هذه الانتخابات وضعت ديموقراطية الغرب أمام تحدٍ كبير.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد أوضح في اجتماع لمجلس الوزراء انعقد برئاسته صباح اليوم الاربعاء, أن الدورة العاشرة لانتخابات رئاسة الجمهورية التي جرت يوم الجمعة الماضي, كانت بمثابة استفتاء عام على أساس النظام شارك فيه ما يقرب من 40 مليون شخصا .
واعتبر تصويت الشعب بشكل قاطع لمبادئ الثورة الاسلامية احد الإنجازات الهامة لهذه الانتخابات , مؤكدا ان مبادئ الثورة الاسلامية الايرانية هي الفائز في هذه الانتخابات .

ولفت رئيس الجمهورية الى ان الانجاز الثاني لهذه الانتخابات هو دعم طريقة عمل الحكومة الحالية (حكومة احمدي نجاد) على صعيد ادارة البلد التي تميزت بالخدمة والإخلاص والنزاهة وحمل هموم الشعب , مضيفا "ان 25 مليون شخص أعلنوا تأييدهم لهذا النمط من ادارة البلد ".

كما اعتبر ان الشعب من خلال هذه الانتخابات دافع بحزم عن مسار اقتدار وعزة الثورة في السوح العالمية بالشكل الذي يجعل البلاد في مصاف الدول المقتدرة في العالم .

وقال الرئيس احمدي نجاد "ان الانتخابات الاخيرة في ايران وضعت ديموقراطية الغرب برمتها أمام تحدٍ كبير ", معتبرا الانتخابات المذكورة قد جددت شباب الثورة الاسلامية في بداية عقدها الرابع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: