رمز الخبر: ۱۳۵۷۲
تأريخ النشر: 11:41 - 18 June 2009
عصرایران - أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأربعاء بعض المساعدات المالية للعمال الاتحاديين تصرف لشركائهم غير المتزوجين ومنهم المثليون في محاولة لمنحهم قدرا أكبر من المساواة.

ووقع أوباما مذكرة رئاسية توفر رعاية صحية محدودة وإعانات مالية يحرم منها حاليا المثليون وغيرهم. وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت الشهر الماضي عن مبادرة مماثلة لموظفيها.

وقال أوباما : الكثيرون من موظفينا الحكوميين العاملين بجد والمتفانين في العمل والوطنيين حرموا كثيرا من حقوق أساسية يتمتع بها نظراؤهم لسبب بسيط وهو أن الأشخاص الذين يحبونهم من نفس الجنس.

وأضاف أوباما أن المذكرة :تمثل خطوة تاريخية نحو التغيير الذي نسعى من أجله.

ورحبت جماعات حقوقية بهذه الخطوة إلا أنها قالت إنها لا تزال تنتظر الكثير.

وقال جو سولمونيس رئيس حملة حقوق الإنسان أكبر جماعة ضغط لحقوق الجنس إن توقيع الرئيس اليوم هو أول خطوة على طريق تحقيق المساواة للمثليين الأمريكيين.

وتتسم قضية زواج المثليين بحساسية سياسية وأخلاقية في الولايات المتحدة وربما تثير خطوة أوباما انتقادات كبيرة بين المحافظين.

وفي انتخابات تشرين ثان/نوفمبر الماضي مررت كاليفورنيا وأريزونا وفلوريدا حظرا على زواج المثليين.

وفي أركانسو ، مرر الناخبون قانونا يحرم المثليين من حق تبني أطفال.

وعلى الجانب الأخرى تسمح ولايات فيرمونت وايوا وماساتشوستس وكونيتيكت بزواج المثليين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: