رمز الخبر: ۱۳۵۷۵
تأريخ النشر: 11:55 - 18 June 2009
عصرایران - وعد البيت الابيض بعدم نشر صور عن الانتهاكات التي تعرض لها معتقلون في العراق او في افغانستان, حسب ما اكد السناتور الجمهوري ليندساي غراهام الذي هدد بعدم التصويت علي مصاريف الحرب في حال نشر هذه الصور.

وقد ادخل السناتور مع زميله المستقل جو ليبرمان تعديلا لمنع نشر الصور الى مشروع قانون الميزانية لتمويل القوات في افغانستان والعراق حتى 30 يلول / سبتمبر 2009.

ولكن التعديل رفض بموجب اتفاق بين مجلس الشيوخ ومجلس النواب الاسبوع الماضي بسبب الانتقادات من جانب الجناح اليساري في الحزب الديموقراطي الذي يعتبر عدم النشر بمثابة حد من حرية الاعلام.

ولكن السناتور غراهام هدد بعدم التصويت علي مشروع ميزانية من 106 مليارات دولار تبناه مجلس النواب الثلاثاء.

وقال غراهام الذي سيصوت مع زميله ليبرمان علي مشروع الميزانية, امام مجلس الشيوخ "لقد اكد لي رام امانويل, الامين العام للبيت الابيض, شخصيا انه في حال فشل الكونغرس في منع نشر الصور فان الرئيس اوباما سيوقع مرسوما لحفظ الصور".

وبالاضافة الى ذلك, تلقي غراهام ضمانة من قبل رئيس الاغلبية الديموقراطية هاري ريد بان مجلس الشيوخ سيصوت بشكل مستقل علي تعديل غراهام-ليبرمان.

وقال ان "هذه الصور لا تحمل اي شيء جديد ولكن النتيجة التي ستترتب على نشرها ستكون تعزيز اعدائنا".

وبعد ان كان وافق علي نشر هذه الصور, تراجع الرئيس باراك اوباما الشهر الماضي عن هذا الامر معتبرا انه من غير المناسب نشر هذه الصور الموجودة في البنتاغون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: