رمز الخبر: ۱۳۵۸۴
تأريخ النشر: 15:40 - 19 June 2009
ان اجواء مدينة کرمانشاه وبالمقارنة مع سائر المدن اکثر ملاءمة رغم انه کانت هنالک بعض الحوادث المتفرقة فيها.

عصر ایران - نفى مساعد حاکم مدينة کرمانشاه (غرب) للشؤون السياسية شائعة تقضي بمقتل شخصين (امراة وشاب) من انصار المرشح الرئاسي مير حسين موسوي خلال المواجهات الاخيرة في هذه المدينة.   

وقال حسين علي اميري في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة اليوم الخميس: لحسن الحظ لم تحدث اي مشکلة لحد الان ولم يقتل اي شخص خلال المواجهات التي حصلت في مدينة کرمانشاه بعد الانتخابات الرئاسية.

واضاف: ان اجواء مدينة کرمانشاه وبالمقارنة مع سائر المدن اکثر ملاءمة رغم انه کانت هنالک بعض الحوادث المتفرقة فيها.

وحول اعتقال بعض الافراد فيما يتعلق بالحوادث الاخيرة في المدينة قال: عندما يرشق شخص ما الحجارة نحو الناس او يهاجم الاماکن العامة فمن البديهي ان تتدخل قوى الامن الداخلي في هذه الحالة للحيلولة دون وقوع الفوضى والشغب.

وتابع: انه اذا لم يکن الاشخاص المعتقلون من الاشرار فسيتم الافراج عنهم بعد اخذ التعهد منهم اما الاشخاص الذين لهم سوابق في ارتکاب اعمال شريرة والحقوا الاذى خلال هذه الفترة فسيتم تسليمهم للسلطات القضائية المختصة.

وقال اميري: ان الاهتمام الاساس لجميع قوى الامن الداخلي والشرطة والمسؤولين في مدينة کرمانشاه هو التعاطي بحکمة ومداراة مع انصار المرشحين ودعوتهم لالتزام الهدوء.

وقال مساعد حاکم مدينة کرمانشاه للشؤون السياسية: ان مندوبي المرشحين کانوا حاضرين في لجنة الانتخابات في المدينة واللجنة المرکزية لفرز الاصوات وهم يعتقدون بانه لم تحصل اي خروقات في هذه الدائرة الانتخابية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: