رمز الخبر: ۱۳۶۳۹
تأريخ النشر: 12:16 - 22 June 2009
عصرایران - دعا اية الله صافي الكلبايكاني جميع ابناء الشعب الايراني الى احترام القانون بافضل وجه من اجل حل المشاكل القائمة في البلاد .

وعبر سماحته لدى استقباله الاحد عددا من الفقهاء و الحقوقيين في مجلس صيانة الدستور عن شكره للشعب الايراني لحضوره المستمر و الرائع في جميع المجالات معربا عن اسفه البالغ للاحداث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية .

و قال ان ما يهمنا كثيرا هو الحفاظ على الامن و الهدوء و استقرار النظام الاسلامي معبرا عن خشيته من ان يضعف النظام اذا استمرت هذه الاعمال .

و شكر اية الله الكلبايكاني اعضاء مجلس صيانة الدستور مشيرا الى ان هذا المجلس يحظى بمنزلة سامية و لذلك يجب الحفاظ على قداسته و ان تحل هذه القضايا بشكل منطقي و مستدل .

و دعا عقلاء القوم و الشخصيات الكبيرة في البلد الى التصرف بدراية و حكمة لاحتواء النزاع القائم مؤكدا انه لاينبغي ان يؤدي الاختلاف في السلائق و المشارب الى تضعيف اسس النظام .

الى ذلك اوصى آية الله جوادي آملي شرائح الشعب الايراني كافة بالتمسك بالقانون و جعله محورا في حياتهم .

واشار جوادي آملي الى اعمال الشغب الجارية و الهجوم على الحي الجامعي مؤكدا ان اي مسلم لا يرضى بان يضرم النار بممتلكات الاخرين مضيفا: ان الذين يقومون بمثل هذه الاعمال هم من العناصر الاجنبية دون ادنى شك.

و قال انه نظرا الى مخططات الاعداء التي تحاك شرقا وغربا ضد الجمهورية الاسلامية فان افضل السبل الحفاظ على الوحدة و الهدوء.

وادان جوادي آملي تحركات المشاغبين والفوضويين وقال: لا ينبغي لنا ان نتصرف بالشكل الذي يلحق الضرر بالمشاركة الشعبية والنظام محذرا من ان الاعداء يقفون بالمرصاد لاستغلال ادنى فرصة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: