رمز الخبر: ۱۳۶۷۵
تأريخ النشر: 18:22 - 27 June 2009
من المؤکد ان جميع الذين شارکوا في الانتخابات وادلوا باصواتهم هدفهم هو شموخ البلاد لذا فان الجميع من حيث اداء الواجب الديني والوطني محترمون وان الجميع منتصرون وليس في الامر غالب ومغلوب.
عصر ایران -  اصدر المرجع الديني آية الله ناصر مکارم شيرازي بيانا اشار فيه الى الاحداث الاخيرة في البلاد واکد ضرورة حل المشاکل الموجودة على اساس العقل والمنطق وقال: انه على الجميع التفکير بمستقبل البلاد والنظام.

وجاء في هذا البيان الذي وصلت نسخة منه الى ارنا یوم الخميس: ان الاحداث المرة للغاية التي وقعت هذه الايام بعد الانتخابات الرائعة للمواطنين واستغلال بعض المغامرين للخلاف بين المرشحين المحترمين، قد ادت الى الشعور بالاسف العميق والحزن الشديد لدى کل ايراني وفي للنظام والثورة وادت الى قلق الاصدقاء في المنطقة وفرح الاعداء.

واضاف البيان: من المؤکد ان جميع الذين شارکوا في الانتخابات وادلوا باصواتهم هدفهم هو شموخ البلاد لذا فان الجميع من حيث اداء الواجب الديني والوطني محترمون وان الجميع منتصرون وليس في الامر غالب ومغلوب.

وتابع آية الله مکارم شيرازي في بيانه: في هذه الظروف التي يراقب فيها الاصدقاء والاعداء الاوضاع في بلادنا فمن الواجب علينا جميعا الحفاظ تماما على الهدوء وان لا نسمح للمغامرين بالاخلال بالنظام العام وتدمير الممتلکات، ومثلما صرح سماحة قائد الثورة علينا ان نحل المشاکل عبر القانون.

وقال البيان: انه فضلا عن ذلک لا بد من العمل مستقبلا کي لا تبقى نار تحت الرماد وان يتم تبديل التشاحن وسوء الظن الى وئام وحسن الظن، والمنافسة الى صداقة وتعاون بين جميع التيارات، وعلى الاعزاء ضبط النفس وحل المشاکل عن طريق المنطق والعقل وان يفکروا بمستقبل البلاد والنظام.

واضاف آية الله مکارم شيرازي: ان ما اتوقعه مع تحسن الاوضاع ان تطرح سبل للوصول الى الوفاق الوطني وان نطلب من جميع اصحاب الراي المساعدة لحل القضايا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: