رمز الخبر: ۱۳۶۸۶
تأريخ النشر: 09:54 - 28 June 2009
عصرایران - قال مسوولون إن 26 شخصاً على الأقل معظمهم من مسلحي طالبان قتلوا السبت في هجمات جوية و قصف مدفعي و تبادل لإطلاق النار فيما تخوض قوات الأمن الباكستانية قتالا مع مسلحين في مناطق متعددة من البلاد.
 
ودكت طائرات حربية و مروحيات مقاتلة باكستانية عدة مواقع تابعة للمسلحين في جنوب وزيرستان وهي منطقة قبلية شمال غربي باكستان و معقلا لزعيم حركة طالبان بيعة الله محسود.

وقال مسوول في المخابرات رفض الكشف عن هويته إن "الطائرات استهدفت مركزاً للمسلحين و سجناً خاصاً تديره طالبان في منطقة ماكين و معهداً في منطقة لادا. و قتل 15 إرهابياً و جرح 13 آخرين".

وفي حادث منفصل دمر القصف المدفعي في منطقة عزام و ارساك في جنوب وزيرستان على الحدود مع أفغانستان بعد أن أطلق مسلحون ثلاثة صواريخ على قاعدة حربية تابعة للقوات شبه العسكرية . و قتل اثنان يشتبه بأنهما مقاتلان من حركة طالبان و جرح اثنان آخران .

و ينفذ الجيش الباكستاني هجمات جوية مكثفة و هجمات مدفعية في جنوب وزيرستان لإضعاف طالبان قبل تحرك قوات المشاة في هجوم حاسم ضد محسود.

وأعلن محسود مسووليته عن عشرات العمليات الارهابية في مختلف أنحاء باكستان خلال العامين الماضيين.

من ناحية اخرى قتل خمسة متشددين موالين لبيعة الله محسود خلال تبادل إطلاق نار في مدينة كراتشي الواقعة جنوبي البلاد.

و قد حذر سياسيون محليون و مسوولو الأمن من أن المسلحين  يفرون من الهجوم العسكري الذي يجري في شمال غربي البلاد و يقيمون ملاجي وملاذات لهم في كراتشي .

وكان الجيش الباكستاني بدأ هجوماً كبيراً على طالبان في منطقة وادي سوات و ثلاث ضواحي مجاورة بإقليم الحدود الشمالية الغربية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: