رمز الخبر: ۱۳۶۹۷
تأريخ النشر: 13:14 - 28 June 2009
عصرایران - هددت كوريا الشمالية اليوم الاحد بتعزيز ردعها النووي في مواجهة أميركا .
 
وذكرت صحيفة رودونغ سينمون التابعة للحزب الشيوعي الحاكم في بيونغ يانغ أن مساعي كوريا الشمالية مبررة بسبب "إدخال أميركا أسلحة نووية إلى كوريا الجنوبية" .

وقالت الصحيفة" سنعزز ردعنا النووي بشكل أفضل للدفاع عن أنفسنا و مواجهة التهديدات النووية الأميركية المباشرة و محاولات شن حرب نووية" .
 
وهددت بيونغ يانغ السبت بإسقاط طائرة يابانية تدخل مجالها الجوي متهمة طائرات اواكس اليابانية بالتجسس على قواعد الصواريخ على ساحلها الشرقي .

و يعتقد مسوولون في سيول أن كوريا الشمالية ستطلق صواريخ قصيرة أو متوسطة المدى قبالة ساحلها الشرقي ابتداء من 25 حزيران الى 10 تموز بعد أن حذرت السفن الأجنبية بالإبتعاد عن منطقة معينة خلال تلك الفترة.

وأعلنت واشنطن أنها مستعدة لإحتمال إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً بعيد المدى باتجاه هاواي ربما في الرابع من تموز المصادف يوم الإستقلال الأميركي.

و تنفي واشنطن وسيول منذ فترة طويلة وجود أسلحة نووية أميركية على أراضي كوريا الجنوبية و توكد أنه ليس لديها أي خطط لغزو كوريا الشمالية.

و في السياق ذاته،وصل رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك الاحد إلى اليابان لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء تارو اسو تتركز على برنامج كوريا الشمالية النووي.

و من المرجح أن تتناول المحادثات بين لي و اسو قضية تطبيق العقوبات الدولية على كوريا الشمالية و التي تنص على تشديد الحظر على شحنات الأسلحة.

و سوف يعرض لي على اسو نتيجة المحادثات التي أجراها أخيراً مع الرئيس الاميركي باراك اوباما بشأن كوريا الشمالية.

وسيجدد المسوولان دعوتهما إلى الصين للضغط على كوريا الشمالية من أجل الإلتزام بمطالب الأسرة الدولية و التخلي عن طموحاتها النووية .

وعلى الرغم من مواصلة البرنامج النووي الكوري الشمالي، تفضل الصين الحليف الاساسي لبيونغ يانغ استخدام السبل الدبلوماسية و المفاوضات السداسية لتسوية هذا الملف خوفاً من أن يقود تشديد الضغوط إلى انهيار النظام الستاليني ما قد يودى إلى تدفق ملايين اللاجئين عبر الحدود بينهما .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: