رمز الخبر: ۱۳۷۰۱
تأريخ النشر: 14:59 - 28 June 2009
عصرایران - توجه الناخبون في غينيا بيساو الى مراكز الاقتراع اليوم الاحد لإنتخاب رئيس جديد بعد سلسلة من الإغتيالات طالت عدداً من الشخصيات من بينها الرئيس جواو برناردو فييرا.
 
ويتنافس 11 مرشحاً من بينهم ثلاثة رؤساء سابقين, على منصب الرئاسة خلفاً لفييرا في جو يشوبه التوتر عقب عدد من جرائم القتل الغامضة في هذا البلد .

وفتحت نحو 2700 مركز اقتراع أبوابها عند الساعة السابعة صباحا (07,00 تغ) و من المقرر أن ينتهي التصويت عند الساعة 17,00 تغ.

ويحق لنحو 600 ألف من سكان البلاد البالغ عددهم 1,3 مليون نسمة التصويت في الانتخابات.

من جهة اخرى و في البانيا، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها الاحد في الساعة السابعة (الخامسة ت غ) لإجراء إنتخابات تشريعية ستكون حاسمة لتقييم درجة نضج البلاد الديمقراطي و تحديد مستقبله الاوروبي.

ودعي نحو 3,1 مليون ناخب للمشاركة في انتخابات تجري بالإقتراع النسبي لإختيار140 نائباً لولاية من أربع سنوات بين 3853 مرشح ينتمون الى 34 حزباً و أربعة ائتلافات سياسية.

إلا أن السباق الاساسي سيجري بين الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء المنتهية ولايته صالح بريشا (65 سنة) و الحزب الاشتراكي الذي يقوده عمدة تيرانا ادي راما (44 سنة).

وتوقعت عدة إستطلاعات أخيراً أن تكون نتائج التشكيلين متقاربتين مع تقدم طفيف للحزب الديمقراطي.

وينتشر حوالي خمسة آلاف مراقب الباني و500 أجنبي لمراقبة الإنتخابات.

وذكر الاتحاد الاوروبي بالأهمية الكبيرة التي تكتسيها تلك الانتخابات بالنسبة الى إنضمام البانيا الى الاتحاد الاوروبي.

وقد ترشحت البانيا في نهاية نيسان للانضمام الى الاتحاد الاوروبي و انضمت مع كرواتيا في الاول من نفس الشهر الى حلف شمال الاطلسي.

وستغلق مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة 19,00 (17,00 ت غ) على أن تعلن السلطات النتائج الثلاثاء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: