رمز الخبر: ۱۳۷۱۰
تأريخ النشر: 09:46 - 29 June 2009
عصرایران - رويترز: اطاح الجيش الهندوراسي بالرئيس اليساري مانويل زيلايا ونفاه امس الأحد في اول انقلاب عسكري في امريكا الوسطى منذ الحرب الباردة بعد ان اثار انزعاج الجيش بسعيه للبقاء فترة اخرى في الحكم.

واعرب الرئيس الامريكي باراك اوباما والاتحاد الاوروبي عن قلقهما الشديد لتحرك القوات ضد زيلايا حليف الرئيس الاشتراكي الفنزويلي هوغو تشافيز قرب الفجر وابعاده عن مقر اقامته.

وقال تشافيز الذي يؤيد اليسار في امريكا اللاتينية في التلفزيون الحكومي الفنزويلي انه سيفعل كل ما هو ضروري لإجهاض الانقلاب ضد حليفه.

ونقلت طائرة عسكرية زيلايا الى كوستاريكا. وقالت قناة 'سي ان ان' باللغة الاسبانية انه طلب اللجوء السياسي هناك.

وقام متظاهرون مؤيدون للحكومة باشعال النار في اطارات السيارات امام قصر الرئاسة في تيجوسيجالبا عاصمة هندوراس وحلقت مقاتلتان فوق المدينة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: