رمز الخبر: ۱۳۷۱۱
تأريخ النشر: 09:47 - 29 June 2009
عصرایران - قال قيادي بارز بحركة حماس امس الأحد إن القيادة السياسية لحركته لا تعرف إن كان الجندي الإسرائيلي غلعاد شليط المحتجز في غزة منذ ثلاثة أعوام 'حيا أو ميتا' أو ما أصابه عقب الحرب الإسرائيلية على القطاع قبل خمسة أشهر.

وقال أسامة المزيني المكلف بالحديث عن ملف شليط في بيان صحافي إن لجنة من القادة العسكريين لحماس مسؤولة عن الملف.

وفيما يتعلق برسالة عائلة شليط التي نقلها الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر إلى حماس، قال المزيني 'استلمت حماس الرسالة ووعدت أن توصلها للجهات المعنية فإن كان حيا ستصله وإن كان ميتا لن تصله، فنحن حقيقة لا نعرف مصيره بعد الحرب على غزة'.

وتابع 'طلب كارتر تأكيدا منا بإيصال الرسالة إلى شليط فقلنا له حقيقة نحن لا نعرف إن كان حيا أم ميتا بعد الحرب'.

وكانت حماس أكدت في أكثر من مناسبة أن شليط الذي احتجزته في عملية نوعية على الحدود مع قطاع غزة حي يرزق ويعامل معاملة حسنة، كما أنها بثت رسالة تسجيل صوتية له سابقا ونقلت رسالة مكتوبة منه إلى عائلته.

ونفى المزيني ما تردد عن إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة بين حماس وإسرائيل لعقد صفقة تبادل للأسرى. وقال: 'مؤخرا أدار الاحتلال زوبعة إعلامية وقالوا إن هناك حراكا وانساقت وراءهم بعض وسائل الإعلام لكن فعليا لا يوجد حوار جاد الآن وهذا الكلام غير صحيح'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: