رمز الخبر: ۱۳۷۲۰
تأريخ النشر: 11:34 - 29 June 2009
وكانت مناورات "ميلاد ولاية النور" قد اقيمت لمدة ثلاثة ايام ابتداء من 22 يونيو في المنطقة العامة من بحر عمان وجنوب البلاد.
عصر ايران – قال الناطق باسم المناورة الجوية "ميلاد نور الولاية" العميد طيار حسين جيت فروش ان مقاتلات الجيش الايراني قامت خلال المناورة بالتمرن على الطيران لمسافات طويلة وعلى ارتفاع منخفض من سطح البحر.

واضاف انه مع استمرار هذه التمرينات في المستقبل فان المقاتلات تحلق على ارتفاع متر من سطح البحر.

وكانت مناورات "ميلاد ولاية النور" قد اقيمت لمدة ثلاثة ايام ابتداء من 22 يونيو في المنطقة العامة من بحر عمان وجنوب البلاد.

ونقلت وسائل الاعلام الایرانیة عن العميد طيار جيت فروش تصريحاته حول مكاسب هذه المناورات وتحليق المقاتلات على ارتفاع منخفض من سطح البحر والتنسيق بين القوتين الجوية والبحرية للجيش.

وفيما يخص طيران ومرافقة المقاتلات من قبل المقاتلات القاذفة من طراز "اف-14" قال العميد طيار جيت فروش ان هذا الشئ حدث لاول مرة وكان تمرينا خاصا موضحا "اننا لم نستخدم هذا التكتيك طوال حرب الثماني سنوات لكن اليوم وبسبب التهديدات المختلفة فاننا بحاجة الى التغطية الكاملة للمقاتلات من خلال الافادة من الرادارات القوية والجهوزية العالية والتغطية الكاملة على ارتفاع منخفض اذ نفذت هذه التكتيكات بنجاح تام وقامت مقاتلات اف 14 بمرافقة باقي المقاتلات الى فوق الهدف في حين ان مقاتلات اف-14 لم تدخل في السابق نقطة الاشتباك".

واعتبر الجهوزية التامة والنهوض بقدرات هذه المقاتلات من الاخبار الملفتة لهذه المناورات.

واشار الى المشاركة الواسعة لانواع المقاتلات القاذفات لسلاح الجو في اطار نحو 13 كتيبة وسربا جويا.

واعتبر العميد طيار جيت فروش ان تحليق انواع المقاتلات لمسافة 700 كلم على ارتفاع منخفض من سطح البحر هو من اكبر منجزات القوة الجوية للجيش في هذه المناورات.

واضاف ان التحليق كان يتم في السابق لمسافات قصيرة على سطح البحر لكن اليوم يتم التحليق لمسافة 700 كلم على ارتفاع منخفض.

واعتبر ان مشاركة الشبان والطيارين الذين تدربوا في داخل البلاد في هذه المناورات بانها من افتخارات الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيرا الى اننا انجزنا التدريبات والتكتيكات المحلية لكي تبقى مجهولة على العدو.

واشار الناطق بلسان مناورات "ميلاد نور الولاية" الى التنسيق التام بين المقاتلات الجديدة والقديمة في تدمير الاهداف المحددة بالافادة من القنابل الحربية المصنعة داخليا.

واكد ان الهدف من اقامة مثل هذه المناورات هو رسالة السلام والصداقة للدول الصديقة وخاصة الدول الجارة وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتشكل تهديدا ضد اي احد واننا فقط بصدد النهوض بالقدرة القتالية والجهوزية والتحرك والسرعة في التصرف في مواجهة التهديدات المحتملة ونحن قادرون اليوم على الرد بشكل حاسم وسريع على اي عدوان محتمل ضد بلادنا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: