رمز الخبر: ۱۳۷۲۳
تأريخ النشر: 12:03 - 29 June 2009
واستبعد وزير الامن وقوع ثوره مخمليه في ايران واشار الي ان الاعداء کانوا يحاولون الترويج لهذه الفکره عبر طرق مختلفه...
عصر ایران - اشار وزير الامن الایراني الي الاجراءات التي قامت بها وزارته في الاشراف علي مختلف مراحل الانتخابات الرئاسيه الايرانيه العاشره موکدا علي عدم وقوع اي تزوير منظم في هذه الانتخابات.  

واضاف حجه الاسلام "غلام حسين ايجئي" مساء الاحد في لقاء مع القناه الثانيه في التلفزيون الايراني الحکومي ان وزراته قامت بتشکيل لجنه خاصه بالانتخابات نظرا للقضايا التي طرحتها بعض الجهات المعاديه لايران قبل سته اشهر من الانتخابات في الداخل والخارج بشان وجوداحتمال وقوع تزوير لذلک قامت الوزاره بالاشراف بشکل کامل علي مختلف مراحلها.

وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان وزير الامن اشار الي الاعمال التي کانت هذه الجهات تنوي تنفيذها خلال الانتخابات وقبلها مثل التفجيرات والاغتيالات وتنفيذ الاعمال التخريبيه وقال ان المجموعه الاولي کانت مرتبطه بالنظام الملکي البائد والمدعومه من الکيان الصهيوني والتي کانت مسووله عن انفجار حسينيه في شيراز والعمل علي تنفيذ تفجير في مرقد جيذر.

کما اشار الي الاعمال التي کانت تريد بعض المجموعات تنفيذها في شرق البلاد خلال الانتخابات بالاضافه الي اعتقال بعض الاشخاص الذين لايرتبطون بانصار اي من المرشحين کالذين قاموا بانشاء مدونات ويرسلون رسائل اللکترونيه قصيره بقصد التشويش علي الانتخابات مشددا علي افشال کل هذه الاجراءات.

من اجانب اخر استبعد وزير الامن وقوع ثوره مخمليه في ايران واشار الي ان الاعداء وفي مقدمتهم بعض البلدان مثل امريکا وبريطانيا کانوا يحاولون الترويج لهذه الفکره عبر طرق مختلفه مثل القيام بدورات تعليميه کما حدث مع هاله اسفندياري وجهانيکلو.

واوضح ان من المهم عدم خلط انصار المرشحين واعتراضاتهم العفويه علي الانتخبات مع المشبوهين والذين يحاولون الاصطياد في المياه العکره واضاف للاسف ان هناک من عکر صفو الملحمه الانتخابيه التي شارک فيها نحو مليون شخص .

اتهام السفارة البریطانیة بطهران

واشار الي الاجراءات التي اتخذتها السفاره البريطانيه في طهران قبل الانتخابات الرئاسيه واضاف ان السفاره قامت بتوظيف عددا من الموظفين المحليين اکثر من ان تحتاجه السفاره من اجل تنفيذ اهداف غير دبلوماسيه.

واوضح ان السفاره قامت بدس هولاء الموظفين الي داخل التظاهرات لاثاره اعمال الشغب موکدا ان هناک افلاما تم تسجيلها لهولاء.


وقد اعلن وزير الامن الايراني في الاشارة الى دور السفارة البريطانية بطهران في اثارة احداث الشغب الاخيرة بطهران، عن اعتقال عدد من الموظفين المحليين العاملين في السفارة.   

وقال محسني اجئي في تصريح له صباح يوم الاحد: انه بعد اجراء التحقيقات الاولية لا زال بعض هؤلاء الافراد قيد الاعتقال فيما تم الافراج عن البعض الاخر.

واضاف: ان السفارة البريطانية کان لها دور کبير في اثارة احداث الشغب الاخيرة سواء عن طريق وسائل الاعلام او موظفيها المحليين.

واشار وزير الامن الى تحرکات الکوادر المحلية العاملة في السفارة البريطانية وحضورها ميدانيا وقال: ان من ضمن الممارسات التي قامت بها السفارة ان تبعث افرادا بين مثيري الشغب تحت غطاء الکوادر المحلية وکانت ترسل من خلالهم الى مثيري الشغب وکذلک الى المجتمع القضايا التي تريد الايحاء بها.

واضاف: انهم ومن خلال بعض مثيري الشغب کانوا يقومون احيانا بجمع اخبار في هذا المجال حيث تم الکشف عن عدد من الذين کانوا متواجدين بصورة محددة في اعمال الشغب وجرى اعداد افلام فيديو وصور عنهم وهم في مسرح الاحداث.

واشار محسني اجئي الى جلب الافراد الذين تم الکشف عنهم في احداث الشغب الاخيرة وکانوا يعملون بصفة موظفين محليين في السفارة البريطانية وقال: ان عددا من هؤلاء الافراد الذين تم اعداد افلام فيديو وصور عنهم في احداث الشغب الاخيرة قد جرى جلبهم حيث تم تاليا بعد اجراء التحقيقات الاولية معهم الافراج عن بعضهم فيما لا زال البعض الاخر قيد الاعتقال.

واوضح وزير الامن بان ابناء الشعب قد فصلوا صفوفهم عن مثيري الشغب واضاف: من الان فصاعدا لو حاول بعض الافراد ان ينزلوا للشوارع لاثارة الشغب والفوضى فمن المؤکد ان المواطنين انفسهم وبطبيعة الحال قوى الامن الداخلي سيتصدون لهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: