رمز الخبر: ۱۳۷۲۵
تأريخ النشر: 14:44 - 29 June 2009
ووافق مجلس صيانة الدستور وهو أعلى هيئة تشريعية في إيران على إعادة فرز نسبة 10 % من الأصوات يتم اختيارها بشكل عشوائي.
عصر ایران - اعلنت قناة العالم الاخباریة فی ایران انه بدأت يوم الاثنين إعادة فرز جزئي لنتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

ووافق مجلس صيانة الدستور وهو أعلى هيئة تشريعية في إيران على إعادة فرز نسبة 10 % من الأصوات يتم اختيارها بشكل عشوائي.

لكن مير حسين موسوي مرشح المعارضة المهزوم يرفض ذلك مطالبا بالغاء نتائج الانتخابات كليا.

واضافت قناة العالم ان إعادة الفرز بدأت في 22 مركزا في طهران وأقاليم أخرى.

وأظهرت النتائج التي نشرت في اليوم التالي لإجراء الانتخابات في 12 يونيو حزيران فوز الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد فوزا كاسحا مما فجر أياما من احتجاجات الشوارع من جانب أنصار موسوي الذي قال ان الانتخابات زورت.

ورفض المجلس مرارا إلغاء نتائج الانتخابات كليا قائلا انه لم يجد تجاوزات كبيرة.
ويصدر مجلس صيانة الدستور اليوم الاثنين حكمه بشان اعتراضات المرشحين الخاسرين في الانتخابات الرئاسية الاخيرة وكان المجلس قد مدد المهلة القانونية لاصدار قراره وشكل لجنة سياسية لاصدار تقرير حول نتائج الانتخابات.

وقال عضو مجلس صيانة الدستور الشيخ عباس الكعبي في تصريح لقناة العالم ان المرشحين الخاسرين لم يقدما الادلة اللازمة لدعم طعونهما.

وفي سياق متصل شدد قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي على حل القضايا الداخلية للبلاد عبر القنوات القانونية.

وانتقد اية الله خامنئي لدى لقائه مسؤولي السلطة القضائية ، التصريحات الاوروبية والاميركية حول القضايا الداخلية الايرانية، ووصفها بالسخيفة، مؤكدا ان الانحياز الغربي لن يكون له سوى مردود عكسي في ايران.

بدوره اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران الشيخ هاشمي رفسنجاني التطورات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية مؤامرة حاكتها عناصر مشبوهة ترمي الى شق صفوف الشعب.

رفسنجاني وخلال اجتماع مع عوائل الشهداء بطهران، اعرب عن امله في النظر بنزاهة وتعمق في الشكاوى القانونية. واشاد رفسنجاني بقرار قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي تمديد المهلة الخاصة بتلقي مجلس صيانة الدستور لشكاوى المرشحين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: