رمز الخبر: ۱۳۷۴۰
تأريخ النشر: 11:03 - 30 June 2009
عصرایران - أعلن مسؤول في جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الاثنين إحباط هجوم بالصواريخ على بغداد واعتقال ثلاثة إرهابيين بينهم عربي خططوا لتنفيذه الثلاثاء تزامنا مع انسحاب القوات الأمريكية من المدن العراقية.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان قواتنا أحبطت هجوما بالصواريخ على بغداد واعتقلت ثلاثة إرهابيين أحدهم عربي الجنسية، خططوا لتنفيذه يوم الثلاثين من حزيران/يونيو.

وأوضح ان شاحنة محملة بأكثر من تسعين صاروخا كشفت، وفق معلومات استخباراتية، عند أحد المداخل الغربية لمدينة بغداد، قبل أن تدخل إلى المدينة.

وأكد ان الشاحنة استطاعت تجاوز أكثر من عشر نقاط تفتيش لان الصورايخ كانت مخبأة في هيكل الشاحنة ومغلفة بمواد عازلة تماما.

ويتولى جهاز مكافحة الإرهاب، الذي يضم قوات عراقية خالصة ويرتبط برئاسة الوزراء مسؤولية ملاحقة عناصر الإرهاب بدعم من القوات الأمريكية.

ويمثل الثلاثاء، آخر يوم لانتشار القوات الأمريكية في المدن والنواحي والقصبات العراقية وفقا للاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

وانتشرت وبشكل غير مسبوق قوات عراقية في مفترقات بغداد ومدن العراق الأخرى استعدادا لانسحاب القوات الأمريكية.

وكانت قد أكدت وزارتا الداخلية والدفاع في العراق انهما بإمكانهما حماية المدن بعد الانسحاب، بينما دعت الحكومة العراقية من خلال أمانة بغداد العراقيين لحضور احتفال جماهيري يقام مساء الاثنين برعاية رئيس الوزراء نوري المالكي، بمناسبة يوم السيادة الوطني، وهي التسمية التي أطلقها المالكي على يوم خروج القوات الأمريكية من المدن العراقية في 30 حزيران (يونيو) الجاري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: