رمز الخبر: ۱۳۷۴۹
تأريخ النشر: 12:07 - 30 June 2009
اوضح نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النائب محمد اسماعيل کوثري اليوم الاثنين ان البريطانيين کانوا يحاولون ابعاد الحکومة التاسعة عن السلطة بکافة الوسائل والمجئ بشخص آخر من خلال متابعة مشروع "اي شخص ماعدا احمدي نجاد" .
عصرایران - اوضح نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النائب محمد اسماعيل کوثري اليوم الاثنين ان البريطانيين کانوا يحاولون ابعاد الحکومة التاسعة عن السلطة بکافة الوسائل والمجئ بشخص آخر من خلال متابعة مشروع "اي شخص ماعدا احمدي نجاد" .

واضاف هذا النائب عن اهالي طهران في تصريحات ادلى بها لوکالة الانباء الایرانیة ، ان البريطانيين بدأوا مشروعهم هذا قبل عيد رأس السنة الايرانية "يوم النوروز" من خلال تأسيس قناة "بي بي سي" باللغة الفارسية .

واشار الى المخطط الواسع الذي وضعه البريطانيون من اجل اثارة الشغب في ايران بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية العاشرة وقال ان هذه القضية لم تکن محدودة بالاحداث الاخيرة فقط بل کانوا قد اعدوا هذه الخطة قبل فترة طويلة من خلال استغلال عناصر وزمر في الداخل وکذلک استغلال الايرانيين المعارضين لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقيمين في بريطانيا .

ويذکر ان ايران اعتقلت امس عددا من الموظفين المحليين العاملين في السفارة البريطانية الضالعين في اعمال الشغب الاخيرة کما طردت دبلوماسيين بريطانيين اثنين من ايران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: