رمز الخبر: ۱۳۷۸۶
تأريخ النشر: 16:07 - 01 July 2009
عصرایران ـ وجه نائب رئيس "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان، رسالة إلى رؤساء الدول الإفريقية الذين يحضرون مؤتمر قمتهم في ليبيا، طالبهم فيها بالبحث في قضية تغييب الإمام موسى الصدر, "لأن جرح لبنان ما زال ينزف بتغييب الإمام ورفيقيه".
   
وکان مؤسس ورئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام السيد موسى الصدر, اختطف مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، أثناء زيارة رسمية لطرابلس الغرب تلبية لدعوة من الرئيس الليبي معمر القذافي في العام 1978, ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

وقال الشيخ قبلان في رسالته: "إن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى کما کل اللبنانيين، ينتظرون عـودة الإمام الصدر ورفيقيه إلى أهله ووطنه وساحات جهاده في لبنان والعالم العربي والإسلامي، وإننا نطالب العقيد معمر القذافي بإطلاق سراح الإمام موسي الصدر وکشف لغز إخفائه، لأننا نريد معرفة الحقيقة حتى يهدأ بالنا ويقر حالنا لنظل بالمرصاد للعدو الصهيوني".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: