رمز الخبر: ۱۳۷۹۱
تأريخ النشر: 09:56 - 02 July 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية ان المبعوث الامريكي الذي يتولى تنسيق عقوبات مالية وحظر على تصدير السلاح وعقوبات اخرى على كوريا الشمالية سيزور ماليزيا يوم الاحد القادم بعد رحلة الى الصين.

واضافت الوزارة ان السفير فيليب جولدبرج المنسق الامريكي لتنفيذ قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة 1874 وصل الي بكين لاجراء محادثات مع مسؤولين صينيين يومي الخميس والجمعة بشأن تنفيذ عقوبات الامم المتحدة.

ويفرض القرار الذي صدر في 12 يونيو حزيران حظرا على تصدير جميع الاسلحة من كوريا الشمالية وهي صادرات تقول واشنطن انها مصدر مهم للاموال لبيونجيانج. ويحظر القرار ايضا كافة المعاملات المالية مع كوريا الشمالية التي يمكن ان تسهم في برنامجها النووي او برنامها للصواريخ الذاتية الدفع.

وهذه الخطوات جزء من مسعى لتشديد الخناق حول كوريا الشمالية التي اجرت تجربتها النووية الثانية في الخامس والعشرين من مايو ايار وتوقفت على تنفيذ اتفاق وقع في عام 2005 للتخلي على برامجها النووية في مقابل حوافز اقتصادية ودبلوماسية.

وزيارة الصين التي قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ايان كيلي انها ستتضمن محادثات مع مسؤولين بوزارة الخارجية ووزارت اخرى لها ما يبرررها بالنظر الى ان الصين جار لكوريا الشمالية وأكبر شريك تجاري لها وتزودها بمعونات منذ فترة طويلة.

ولم يتضح على الفور سبب ذهاب جولدبرج الى كوالالمبور قبل ان يعود الى واشنطن يوم الاثنين.

وقال كيلي "وفده يعتزم عقد اجتماعات مماثلة في ماليزيا في وزارة الشؤون الخارجية ووزارات اخرى لبحث نفس مسألة تنفيذ قرار مجلس الامن 1874 ."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: