رمز الخبر: ۱۳۸۱۹
تأريخ النشر: 10:42 - 04 July 2009
عصرایران - اكد الرئيس الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الجمعة انه لا يرى اي دليل دامغ على ان ايران تحاول اكتساب القدرة على انتاج اسلحة نووية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان يوكيا امانو قال ردا على سؤال عما اذا كان يعتقد ان ايران تسعى لإمتلاك القدرة على انتاج اسلحة نووية "لا ارى اي دليل في الوثائق الرسمية للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن ذلك"، ويعتبر هذا اول تعليق مباشر لأمانو بشان الموضوع النووي الايراني منذ انتخابه.

وأوضح امانو حول نهجه كمدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "لن أكون مديرا عاما لينا ولا مديرا عاما متشددا"، مضيفا "سأحافظ على استقلاليتي عن اي مجموعة واي منطقة".

وتابع انه سيبذل كل ما بوسعه لتنفيذ اتفاقات ضمانات الوكالة في ايران وسوريا، معربا عن امله باستئناف المحادثات السداسية مع كوريا الشمالية.

وشدد ان الحوار هو السبيل الوحيد للتوصل الى حل، وأضاف انه لدى اتخاذ قرار بشأن المحادثات فإنه يتوقع ان يكون للوكالة دور مهم في مسائل التحقق النووي".

وتأتي تصريحات المدير العام الياباني الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت اثيرت شائعات يوم امس في ان وجهات نظره بشأن الموضوع النووي الايراني مشابهة لوجهات النظر الامريكية.

وانتخب يوكيا امانو مديرا عاما بصعوبة يوم الخميس لكن فوزه اصبح نهائيا بتزكية اعضاء الوكالة البالغ عددهم 146 بلدا في اجتماع مغلق يوم الجمعة، حيث نال امانو وهو دبلوماسي ياباني مخضرم موافقة الدول الاعضاء في الوكالة يوم الجمعة بما في ذلك الدول النامية التي حاولت إفشال ترشحه للمنصب الحساس سياسيا.

ويميل امانو الى النهج المحافظ حيث من المتوقع ان ينأى برئاسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن السياسة بعد 12 عاما تحت قيادة البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام والمعروف بصراحته، والذي سيتقاعد في تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: