رمز الخبر: ۱۳۸۲۲
تأريخ النشر: 13:24 - 04 July 2009
عصرایران - أكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان السماح بتدخل مجلس الامن في شؤون الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لا شك يهدد سيادة الدول الاعضاء في الوكالة وامنها القومي.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان علي اصغر سلطانية قال في كلمته امام مجلس الحكام بمناسبة انتخاب المدير العام للوكالة، ان تدخل مجلس الامن في شؤون الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يؤدي الى تبعات وخيمة من قبيل المساس بالثقة المتبادلة بين الاعضاء وكذلك الثقة بين الاعضاء والامانة العامة.

وانتقد سلطانية ضمن تقديمه التهاني لأمانو المدير العام الياباني الجديد للوكالة الدولية، عملية الانتخابات، مشيرا الى ان اكبر ما يثير القلق هو وجود التكتلات داخل مجلس الحكام من قبيل الشمال والجنوب والشرق والغرب، اضافة الى استبعاد اكثر من 100 بلد عضو لم يكونوا ضمن مجلس الحكام، من العملية الانتخابية. وكذلك منح صلاحيات خاصة ومقعد دائم في مجلس الحكام لبعض الدول.

وأكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان التوقعات من المدير العام الجديد للوكالة كبيرة، حيث يتوقع منه ان يتابع النهج الايجابي للبرادعي في مقاومته للضغوط وتدخلات بعض الدول الغربية وحياديته، اضافة الى ان على المدير العام الجديد ان يعتمد نهجا يساهم في حل المشكلات آنفة الذكر رغم ان مسؤوليتها تقع على عاتق الدول الاعضاء.

وطمأن علي اصغر سلطانية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبذل قصارى جهودها للتعاون مع المدير العام الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في مواجهة التحديات المطروحة، وأعرب عن شكره لسائر المرشحين، مضيفا انه وإذ انتهى التنافس الانتخابي، فقد حان الوقت لترك الخلافات جانبا، لتسود روح التفاهم والطموح نحو مستقبل افضل، من اجل تحقيق مفهوم النظام الداخلي وخاصة تطوير التعاون بين الاعضاء من اجل الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: