رمز الخبر: ۱۳۸۲۸
تأريخ النشر: 15:16 - 04 July 2009
عصرایران  ـ اعتبر وزير الخارجيه الايراني منوجهر متکي الکيان الصهيوني بانه المسؤول الاساسي في اختطاف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه عام 1982 في لبنان .
   
واکد متکي الذي کان يتحدث اليوم السبت في مراسم اقيمت بمناسبه الذکري السنويه لاختطاف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه من قبل عملاء الکيان الصهيوني في لبنان بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ستتابع هذا الموضوع بجديه کبيره .

و اشار وزير الخارجيه الي الممارسات غير المشروعه التي يقوم بها الکيان الصهيوني وعدم التزامه بالقوانين و الاعراف الدوليه معتبرا هذا الکيان بانه غير شرعي و انه اتخذ خلال الاعوام ال 60 الماضيه من التهديد و الاغتيال و الطرد و ارتکاب المجازر وسيله لتحقيق غاياته .

و دعا الي محاکمه زعماء هذا الکيان غير المشروع بسبب الجرائم التي ارتکبوها خلال العقود السته الماضيه .

و تطرق متکي الي السياسه الفاشله التي تنتهجها حکومه نتانياهو في رفض مشروع الدولتين من جهه و تشديد الضغوط من قبل حلفاء الصهاينه الغربيين علي الدول العربيه للتراجع عن مبادره السلام العربيه معتبرا الهدف من وراء ذلک هو اجبار دول المنطقه الي اتخاذ مواقف انفعاليه .

و اکد وزير الخارجيه الايراني بان ايران لا تعارض ايه جهود لاستعاده جانب من حقوق الشعب الفلسطيني بما في ذلک حق العوده و اختيار القدس کالعاصمه لفلسطين لکنها ترفض مشروع الدولتين و تري بان حماه الکيان الصهيوني يعملون جاهدين لتعديل مبادره السلام العربيه و الغاء حق العوده و حق الدوله الفلسطينيه في اتخاذ القدس عاصمه للشعب الفلسطيني .

الجدير بالذکر ان عملاء الکيان الصهيوني اختطفوا عام 1982 اربعه دبلوماسيين ايرانيين هم احمد متوسليان و کاظم اخوان والسيد محسن موسوي و تقي رستکار مقدم في لبنان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: