رمز الخبر: ۱۳۸۶۹
تأريخ النشر: 12:15 - 07 July 2009
عصرایران - قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن العراق لن يسمح لأي أحد بالتدخل في شؤونه أو يريد أن يكون مشرفا على العملية السياسية والمصالحة الوطنية.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة اصوات العراق ان المالكي اوضح ، زيارته  اليوم لمحافظ الانبار “لن نسمح لأحد بالتدخل في شؤوننا ،او يريد أن يكون مشرفا على العملية السياسية والمصالحة الوطنية، ولا نريد مشروعاً من أية دولة بخصوص العراق، وما علينا  في الأيام المقبلة الا مواجهة المشاريع والاجندات الخارجية”.

وتساءل رئيس الوزراء العراقي  “هل يقبلون ان نتدخل في شؤونهم؟”.

وكانت صحيفة لوس انجلس تايمز Los Angeles Times الأمريكية قالت في تقرير لها الأحد ان مهمة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لتعزيز المصالحة الوطنية في العراق، لاقت صدودا من جانب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي ابلغه ان القضية شأن عراقي داخلي وان تدخل الولايات المتحدة فيها غير مرحب به.

ودعا المالكي العراقيين الى المشروع الوطني وانهاء المشاريع الاخرى، قائلا “من هنا ادعوكم الى المشروع الوطني ونبذ المشاريع الطائفية ونريد ان يكون هناك ائتلافاً قوياً ومتماسكاً لجميع العراقيين لأن التحدي الأكبر هو مواجهة مشاريع التدخل الخارجي التي بدأت تدخل علينا من كل صوب”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: