رمز الخبر: ۱۳۸۸۲
تأريخ النشر: 08:55 - 08 July 2009
عصرایران - (رويترز) - قال مصدر أمني لبناني يوم الاربعاء ان ضابطا بالجيش اللبناني برتبة عقيد يشتبه بتواطؤه مع اسرائيل فر الي الدولة اليهودية الاسبوع الماضي.

واحتجز عقيدان اخران بالجيش اللبناني في تحقيق بشأن عمليات تجسس لحساب اسرائيل أدى الي القبض على أكثر من 50 شخصا. ووجهت اتهامات رسمية الي حوالي 20 منهم.

وبدأت موجة الاعتقالات في ابريل نيسان مع القاء القبض على ضابط سابق برتبة عميد في ادارة الامن العام.

ووصف لبنان الاعتقالات بأنها ضربة موجعة الى عمليات اسرائيل للاستخبارات في بلد خاض ضده بضع حروب على مدى الواحد وثلاثين عاما الماضية كانت أحدثها في 2006 ضد مقاتلي حزب الله.

وطالب حزب الله -الذي تسانده ايران وسوريا- بعقوبة الاعدام لاولئك الذين يدانون بالتجسس. وقالت مصادر امنية ان واحدا على الاقل من المشتبه بهم تورط في اغتيال غالب عوالي أحد قادة حزب الله في 2004 . وقتل عوالي في انفجار قنبلة في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقدم لبنان شكوى رسمية الي الامم المتحدة قائلا ان عمليات التجسس الاسرائيلية خرق لقرار مجلس الامن الدولي الذي أوقف الحرب في 2006 . ولم يصدر تعقيب رسمي من اسرائيل.

وفي تقرير دوري عن لبنان الى مجلس الامن صدر يوم الثلاثاء قال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون انه قلق بشأن اتهامات التجسس اللبنانية.

وكتب بان في التقرير يقول ان تلك الاتهامات "اذا ثبت انها صحيحة قد تعرض للخطر الوقف الهش للاعمال العسكرية القائم بين اسرائيل ولبنان."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: