رمز الخبر: ۱۳۹۳۷
تأريخ النشر: 09:44 - 11 July 2009
عصرایران - ارنا- اکدت العضو البارز في جمعيه مضحي الثوره الاسلاميه والنائب السابق في مجلس الشوري الاسلامي السيده عشرت شايق بان استشهاد السيده المصريه المحجبه مروه الشربيني قد اثار التساؤل حول الديمقراطيه الزائفه ومبادي الحريه التي يتشدق بها الغربيون.
   
وقالت شايق في تصريح لارنا اليوم الجمعه: انها ليست المره الاولي التي نشهد فيها في اوروبا والغرب انتهاک حقوق الانسان ومقتل شخص من قبل العنصريين الذين قاموا بذلک مرارا وقتلوا افرادا ابرياء.

واشارت الي مقتل المحجبه المصريه وقالت: ان هذا الحادث بدا من مکان عام وحديقه، وانني اسال الحکومه الالمانيه لماذا لا ينبغي ان يشعر الافراد بالامن في مکان عام ويتعرضون للاعتداء والضرب والسباب.

واکدت النائب السابق في مجلس الشوري الاسلامي: ان المساله الثانيه هي انه لماذا يجب ان يتعرض شخص للاعتداء والقتل في محکمه وهي المکان الذي يجب ان يتوفر فيه الامن والعداله.

واشارت الي ان السيده المصريه کانت حاملا وقالت: ان الالماني العنصري لم يقتل هذه السيده فقط بل انه قتل جنينها ايضا، فهل يصف الغربيون هذه القضيه بالديمقراطيه؟.

واکت شايق: ان الغربيين سحقوا مبادي الحريه والديمقراطيه واثبتوا بان الافراد مصنفون عندهم درجات.

واعتبرت النائب السابق في مجلس الشوري صمت وسائل الاعلام الغربيه موشرا للنظره الاستعلائيه لادعياء حقوق الانسان وقالت: ان الغربيين واينما اقتضت مصالحهم يلتزمون الصمت واينما لم تقتض مصالحهم لا يصمتون.

ودعت الناشطه السياسيه جميع الدول الاسلاميه والمحافل الحقوقيه والدوليه لاتخاذ موقف تجاه هذه الجريمه النکراء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: