رمز الخبر: ۱۳۹۵۲
تأريخ النشر: 09:50 - 12 July 2009
قام نحو 150 شخصا بمسيرة احتجاج أمام السفارة الألمانية بطهران على مقتل المصرية مروة الشربيني داخل قاعة محكمة في مدينة دريسدن بألمانيا الأسبوع الماضي في جريمة ذات دوافع عنصرية.
عصرایران - قام نحو 150 شخصا بمسيرة احتجاج أمام السفارة الألمانية بطهران على مقتل المصرية مروة الشربيني داخل قاعة محكمة في مدينة دريسدن بألمانيا الأسبوع الماضي في جريمة ذات دوافع عنصرية.


فقد احتشد المحتجون اليوم السبت في محيط السفارة وراحوا يهتفون بشعارات من قبيل: "الموت لألمانيا!"، "الموت لأوروبا!".

كما رسم بعض الطلبة صليبا معقوفا على الأرض أمام بوابة السفارة وكتبوا بجانبه "أنجيلا النازية" في إشارة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورشقوا السفارة بالبيض.

وحملت سيدات نعشا رمزيا عليه صورة مروة ولافتات بالعربية تصفها بأنها "شهيدة الحجاب" وهو الوصف الذي أطلقته عليها وسائل الإعلام المصرية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: