رمز الخبر: ۱۳۹۶۶
تأريخ النشر: 15:16 - 12 July 2009
عصرایران - (رويترز) - سحبت الشرطة الاسرائيلية متطرفين يهودا مُبعدة إياهم بعد أن عطلوا الحركة المرورية بالجلوس على طريق خارج مدينة القدس القديمة يوم السبت في احتجاج على فتح ساحة عامة لانتظار السيارات في أيام السبت وهو يوم العطلة اليهودية.

وقال متحدث باسم الشرطة ان شخصا ضمن بضع عشرات من المُحتجين اعتقل بسبب استلقائه تحت حافلة. والتقطت كاميرات التصوير التلفزيوني نحو خمسة متظاهرين يتم سحبهم من الياقات لإبعادهم عن وسط الطريق.

وانتشرت المظاهرات الى حي للمتطرفين حيث وقعت مواجهات بين الشرطة على ظهور الجياد وبين عشرات الرجال الغاضبين الذين يرتدون العباءات السوداء التقليدية.

ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات في المظاهرات التي سلطت الضوء على التوترات المستمرة بين اليهود العلمانيين في اسرائيل وأقلية من اليهود المتطرفين التي تضعط من أجل اغلاق المحال وجهات الاعمال في يوم السبت الذي يعتبرونه يوما مقدسا.

وأغضب رئيس بلدة القدس الاسرائيلي نير بركات المتشددين الاسرائيليين عندما سمح باستمرار فتح ساحة الانتظار في أيام السبت لتخفيف الاحتقان المروري في مقصد سياحي يحظى باقبال كبير.

وتغلق كثير من المتاجر في الأجزاء اليهودية من القدس في أيام السبت إذعانا للمتطرفين.

وتمثل القدس وهي مدينة مقدسة لليهود والمسلمين والمسيحيين قضية جوهرية في الصراع الاسرائيلي الفلسطيني. وضمت اسرائيل القدس الشرقية العربية التي استولت عليها في حرب 1967 معتبرة أنها جزء من عاصمتها وهي خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولة مستقبلية يسعون لاقامتها في قطاع غزة والضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: