رمز الخبر: ۱۳۹۷۶
تأريخ النشر: 15:28 - 12 July 2009
عصرایران -  (رويترز) - قالت وزارة التجارة في سول ان كوريا الجنوبية والاتحاد الاوروبي توصلا مبدئيا الى اتفاق تجارة حرة سيعزز العلاقات التجارية بين الطرفين والبالغ حجمها 100 مليار دولار ومن المرجح الاعلان عنه يوم الاثنين.

كان أول اتفاق تجارة رئيسي للاتحاد الاوروبي في آسيا قد تعطل اثر خلافات داخل المجموعة بشأن مدى تأثير الصفقة على صناعة السيارات المتعثرة.

وقالت وزارة التجارة الكورية الجنوبية في بيان "من المتوقع صدور اعلان عقب اجراء مناقشات خلال اجتماع قمة (يعقده رئيس كوريا الجنوبية) مع السويد التي تتولى رئاسة الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين في ستوكهولم."

ويزور رئيس كوريا الجنوبية لي ميونج باك السويد وسيعقد اجتماعا يوم الاثنين مع رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد.

وبدأت المفاوضات بين سول وبروكسل عام 2007 بعد فترة وجيزة من ابرام اتفاق بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لم يصدق عليه من قبل الهيئات التشريعية في البلدين.

وواجهت المفاوضات المطولة عقبات في وقت سابق من العام الحالي بسبب الخلافات بشأن قضايا ذات حساسية سياسية شملت قواعد بلد المنشأ واسترداد الرسوم الجمركية وهو ما يشبه دعم الصادرات.

وبموجب استرداد الرسوم الجمركية يمكن لشركات تصنيع السيارات بكوريا الجنوبية استيراد مكونات رخيصة واسترداد كافة رسوم استيراد تلك المكونات اذا كانت ستستخدم في سيارات موجهة لسوق الاتحاد الاوروبي.

وحصول الشركات الكورية الجنوبية على تلك الميزة لا يرضي بعض الحكومات وكذلك قطاع صناعة السيارات بالاتحاد الاوروبي والذي يوظف 2.3 مليون عامل بشكل مباشر اضافة الى عشرة ملايين اخرين في قطاعات ترتبط بهذه الصناعة.

والاتحاد الاوروبي ثاني أكبر سوق تصدير لكوريا الجنوبية بعد الصين كما أن كوريا الجنوبية رابع أكبر شريك تجاري غير أوروبي للاتحاد.

وسيخضع الاتفاق - في حالة التوصل اليه - لموافقة البرلمان الكوري والبرلمان الاوروبي لكنه لن يتطلب موافقة مستقلة من جانب الدول السبع والعشرين الاعضاء بالاتحاد الاوروبي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: